Accessibility links

logo-print

بغداد تجدد المطالبة بفتح تحقيق دولي في تفجيرات الأربعاء الدامي


جددت بغداد موقفها الداعي إلى فتح تحقيق دولي في تفجيرات الأربعاء الدامي التي وقعت في بغداد في الـ 19 من آب/ أغسطس الماضي وأسفرت عن سقوط المئات من الضحايا بين قتيل وجريح.

وشدد رئيس الجمهورية جلال طالباني خلال حفل تأبيني أقيم في بغداد لضحايا تلك التفجيرات على أهمية تفعيل دور الأجهزة الأمنية وإعادة تقييم الخطط الموضوعة لمواجهة الإرهاب، على حد قوله.

وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بملاحقة المتورطين بتلك التفجيرات التي وصفها بالمؤامرة على العراق، مجددا اتهامه لقوى إقليمية بدعم منفذيها.

وأكد المالكي أن العراق لا يسعى إلى خلق أزمة في المنطقة، وذلك في إشارة الى التحقيق الدولي الذي طالب به العراق بعد تفجيرات الأربعاء.

وأعلن وزيرالخارجية هوشيار زيباري استمرار الجهود الدبلوماسية لإجراء تحقيق دولي حول تلك التفجيرات وكشف الجهات التي تقف وراءها.

وسبق لبغداد أن اتهمت قياديين بارزين في حزب البعث المنحل يقيمان في دمشق بالتخطيط للهجمات، إلا أن دمشق رفضت طلبا عراقيا بتسليمهما الأمر الذي أسفر عن حدوث أزمة بين البلدين ما تزال مستمرة حتى اليوم رغم جهود الوساطة التي بذلتها كل من إيران وتركيا والجامعة العربية.

التفاصيل في تقرير أحمد جواد مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG