Accessibility links

logo-print

كلينتون تتوقع فوز كرزاي إذا أجريت دورة ثانية للانتخابات الرئاسية في أفغانستان


توقعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الجمعة مع محطة CNN الإخبارية فوز الرئيس الأفغاني حميد كرزاي إذا أجريت دورة ثانية للانتخابات الرئاسية في أفغانستان.

وصرحت كلينتون بأنه من المرجح أن تظهر نتائج الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي جرت في 20 أغسطس/آب الماضي أن كرزاي كاد يحصل على الأغلبية المطلقة المطلوبة للفوز من الدورة الأولى.

وأضافت "وبالتالي يمكن الاستنتاج أن فرصه في الفوز بالدورة الثانية مرتفعة جدا على الأرجح."

إلا أن وزيرة الخارجية شددت على أن ليس لديها معلومات سرية حول نتيجة الدورة الأولى.

ودعت كلينتون السلطات الأفغانية إلى احترام قرار اللجنة الانتخابية مهما كان.

وكان مسؤول أميركي طالب عدم كشف اسمه قد قال اليوم الجمعة في تصريح نشرته صحيفة واشنطن بوست إن اللجنة الانتخابية الأفغانية المستقلة ستعلن النتائج الأحد أو الاثنين المقبلين.

وقالت الصحيفة إنه من المقدر أن يحصل كرزاي على 47 بالمئة من الأصوات بدلا من 54.6 بالمئة.

وكان السفير الأفغاني لدى الولايات المتحدة طيب جواد قد قال أمس الخميس أنه من المرجح تنظيم دور ثان للانتخابات الرئاسية في أفغانستان.

هذا ومن المتوقع أن تعلن لجنة الإشراف على الانتخابات في أفغانستان ما إذا كانت الاتهامات بحدوث عمليات تزوير في انتخابات الرئاسة ستستدعي إجراء جولة ثانية.

وتوقع مسؤولون في الأمم المتحدة أن تعلن نتائج تلك الانتخابات غدا أو بعد غد، ورجح السفير الأفغاني في الولايات المتحدة أن تجرى دورة ثانية للانتخابات في غضون شهر.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة في أفغانستان نديم صديق إن ممثلينَ للمجتمع الدولي على اتصال دوري بالمرشحين لضمان نزاهة العملية.

وأضاف "هذه انتخابات أفغانية وسيقررها الشعب الأفغاني، ونحن في هذه المرحلة في حاجة إلى ترك الحديث للعملية الحسابية."

غير أن المنافس الرئيسي لكرزاي عبد الله عبد الله قال إنه لا يثق في العملية الحسابية ويريد فرصة ثانية.

وأضاف "ما أفضله هو خوض جولة ثانية. فنحن لم نشكك بنيةَ الحملة الانتخابية، وذلك على الرغم من أن الحملةَ ستكون مختلفة هذه المرة."

وقد أعلن متحدث باسم كرازي أن الرئيس الأفغاني لن يقبل بتشكيل حكومة ائتلافية.
XS
SM
MD
LG