Accessibility links

logo-print

طفل يختبئ في مرآب منزله يحبس انفاس اميركا لساعات


بعد خمس ساعات من القلق قطعت أنفاس الولايات المتحدة من شرقها إلى غربها، عثر على طفل كان يعتقد انه صعد عرضا إلى منطاد تجريبي، في مرآب منزله.

وبعد أربع ساعات من إبلاغ شقيقه الشرطة بأنه طار عرضا في منطاد تجريبي صنعه والدهما، عثر على فالكون هين مختبئا في علبة من الكرتون في كراج منزله في فورت كولينز قرب دنفر في ولاية كولورادو غرب الولايات المتحدة.

وبعد ساعة من انطلاق المنطاد بدأت التلفزيونات الأميركية بث لقطات مباشرة للمنطاد الرمادي الذي يشبه طبقا طائرا وهو يحلق على هواه في سماء دنفر.

والقلق الذي أثاره المنطاد في الجو على ارتفاع مئات الامتار وبسرعة يمكن أن تبلغ 40 كيلومترا في الساعة، تضاعف بعدما حط بهدوء حوالي الساعة 19:45 بتوقيت غرينتش.

ففي الواقع لم تعثر الشرطة على أي راكب في المنطاد وكانت المخاوف كبيرة من أن يكون الطفل سقط خلال تحليقه.

لكن نهاية القصة كانت سعيدة عندما أعلن جيم الديرين للصحافيين انه تم العثور على الطفل فالكون هين سالما في مرآب منزله.

وقال شريف مقاطعة لاريمر جيم الدرين إن الطفل كان هنا كل الوقت. كان مختبئا في علبة كرتون في مرآب منزله.

وبعد العثور عليه ظهر الطفل الذي قطع أنفاس أميركا ساعات، أمام منزله إلى جانب والده ريتشارد ووالدته ميومي وشقيقيه براد وريو.

وريتشارد هين عالم هاو يهتم بالظواهر المناخية وابتكر عدة أجهزة يفترض أن لها تأثيرا على المناخ او تساهم في كشف الكوارث الطبيعية.

وأكد فالكون انه اختبأ لان والده أنبه وصرخ في وجهه.
XS
SM
MD
LG