Accessibility links

logo-print

قرار محكمة بريطانية بنشر معلومات تتعلق بقضية سجين سابق في غوانتانامو يثير ردود فعل أميركية


قال إيان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة "خاب أملها" إزاء حكم صادر عن محكمة في لندن يجيز نشر معلومات أميركية مرتبطة بقضية سجين سابق في معتقل غوانتانامو، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال كيلي "لقد خاب أملنا" مشددا على أهمية حماية المعلومات الحساسة المتعلقة بالأمن القومي وحماية القنوات السرية التي نتشارك فيها مع حلفائنا.

وأوضح أن الاحتفاظ بهذه المعلومات السرية يعود إلى أمر هام بغية حماية مواطنينا.

وأضاف "انني لست خبيرا في الإجراء القضائي البريطاني، لكني أعتقد أن هناك وسائل لتفحص هذه العناصر أمام إحدى المحاكم بدون بثها في المجال العام".

لكن المتحدث رحّب بقرار الحكومة البريطانية استئناف الحكم واعلانها الشديد اللهجة حول هذا الموضوع.

وكان وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند قد أعلن أن الحكومة تشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب الحكم الذي اصدرته المحكمة العليا اليوم ويقضي بنشر تقرير موجز عن الوثائق الاستخباراتية الأميركية خلافا لرغبة الولايات المتحدة.

وأضاف الوزير في بيانه سنستأنف الحكم في أقرب وقت ممكن.

مما يذكر أنه تم نقل الاثيوبي بنيام محمد البالغ من العمر 31 عاما والذي كان معتقلا في غوانتانامو لأكثر من أربع سنوات، مطلع فبراير/شباط إلى بريطانيا حيث كان يقيم منذ عام 1994 وأكد أنه تعرض للتعذيب خلال فترة اعتقاله.

XS
SM
MD
LG