Accessibility links

logo-print

المحادثات الخاصة بإنهاء الأزمة السياسية في هندوراس وعودة رئيسها المخلوع تبوء بالفشل


وصلت إلى طريق مسدود المحادثات الهادفة إلى إنهاء الأزمة السياسية في هندوراس في أعقاب الانقلاب الأخير.

فقد تحدى الرئيس الحالي الذي تزعم الانقلاب روبيرتو ميتشيلاتي الضغوط الدولية لإعادة الرئيس المخلوع مانويل سيلايا إلى الحكم.

وعلى الرغم من التقدم الذي أحرزه المفاوضون عن الطرفين بداية هذا الأسبوع من اجل حل اللازمة إلا أن ميتشيلاتي طلب من المحكمة العليا أن تصدر حكمها حول ما إذا كان يحق للرئيس المخلوع العودة إلى الحكم أو لا.

ويبدو أن المحكمة الدستورية في هندوراس تدعم قرار الإطاحة بسيلايا وحرمانه من العودة إلى الحكم.

هذا ومن المقرر أن تنظم انتخابات رئاسية في هندوراس في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
XS
SM
MD
LG