Accessibility links

logo-print

السلطات الأفغانية تعلن عن عمليات في جنوب وشرق البلاد وعن مقتل 25 من عناصر طالبان


أعلنت السلطات الأفغانية السبت أن قواتها وقوات حلف شمال الأطلسي قتلت الجمعة 25 من عناصر طالبان في عمليات جنوب وشرق أفغانستان.

وأكد الناطق باسم الحكومة المحلية حميد الله زواك لوكالة الأنباء الفرنسية انه سقط في غارة جوية 20 متمردا مساء الجمعة في إقليم اورغون في ولاية بكتيكا.

وأضاف أن "أولئك الأشخاص كانوا يستعدون للهجوم على مراكز أمنية وعلى القوات الدولية .لكنهم قتلوا قبل التمكن من ذلك".

مقتل ثلاثة جنود أميركيين

وأعلنت القوات الدولية المساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان - ايساف السبت مقتل ثلاثة جنود أميركيين من قواتها الجمعة في انفجار عبوات يدوية الصنع في شرق وجنوب البلاد.

وقد قتل أربعة جنود أميركيين بالطريقة ذاتها الخميس في جنوب أفغانستان حيث يتصاعد تمرد طالبان.

وبسقوط الجنود الثلاثة الجمعة، يرتفع إلى 417 عدد القتلى، بينهم 250 أميركيا، من الجنود الأجانب منذ بداية السنة في أفغانستان حسب تعداد وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى موقع الكتروني.

مقتل خمسة مسلحين

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أن خمسة مقاتلين قتلوا في عملية كوماندوس شنها الجيش الأفغاني الجمعة في مقاطعة غرشك بولاية هلمند.

وفي هلمند كذلك وتحديدا إقليم سنغين، قتل جندي أفغاني وجرح ثان في هجوم بالأسلحة الخفيفة على ما أضافت الوزارة.

وتعتبر ولايات جنوب وشرق البلاد حيث أغلبية السكان من الباشتون الأعنف في أفغانستان منذ أن أطاح تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة بنظام طالبان نهاية 2001.

وتقع تلك الولايات على حدود المناطق القبلية الباكستانية الآهلة أيضا بالباشتون والتي اتخذ مها العديد من المقاتلين قواعد خلفية يلجأون إليها عندما يشتد الضغط عليهم في أفغانستان.

تعزيزات عسكرية محتملة

ويدرس الرئيس باراك اوباما حاليا احتمال إرسال تعزيزات إلى أفغانستان حيث طلب قائد القوات الدولية الجنرال ستانلي ماكريستال إرسال 40 ألف جندي إضافة إلى القوات المنتشرة هناك وقوامها 100 ألف جندي، حسب معلومات صحافية.

وأعلن قائد قوات الحلف الأطلسي في جنوب البلاد الجنرال الهولندي مارت دو كرويت انه في حاجة إلى ما بين 10 إلى 15 ألف جندي أضافي لاستتباب الأمن في المنطقة ومزيد من القوات الأفغانية والمدنيين المتخصصين في شؤون التنمية.
XS
SM
MD
LG