Accessibility links

الإمارات وعُمان تنسحبان من مشروع الاتحاد النقدي بسبب اختيار الرياض مقرا للبنك المركزي


جدد وزراء المالية ومحافظو المصارف المركزية في مجلس التعاون الخليجي في اجتماع السبت في مسقط التأكيد على التمسك بمشروع الوحدة النقدية من دون الإمارات وسلطنة عُمان.

ورفع المجتمعون إلى القمة الخليجية المقبلة مقترحات لتخطي إشكاليات ما تزال تعوق التنفيذ التام للاتحاد الجمركي في ما بين دول المجلس.

إلى ذلك، دعا مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس-كان الذي شارك في الاجتماع، إلى الاستمرار في تنويع الاقتصاديات الخليجية.

واختتم اجتماع مسقط بدعوة الدول المعنية التي لم تصادق على اتفاقية الاتحاد النقدي إلى الإسراع في ذلك.

والدول التي وقعت اتفاقية الاتحاد النقدي هي السعودية والكويت والبحرين وقطر، وكانت الإمارات هي الدولة الخليجية الثانية التي انسحبت من مشروع الاتحاد النقدي بعد سلطنة عمان بسبب اختيار الرياض لاستضافة مقر البنك المركزي الخليجي.

خطتان لآلية توزيع الإيرادات

كما قدم الوزراء خطتين بديلتين لآلية توزيع الإيرادات الجمركية إلى قمة الكويت الخليجية التي ستعقد في ديسمبر/كانون الأول المقبل ضمن الموضوعات المتعلقة بالانتهاء من المرحلة الانتقالية للاتحاد الجمركي الذي تم تأجيل انجازه مرارا.

ومن المواضيع التي طرحت في الاجتماع أيضا الحماية الجمركية للسلع وحماية الوكالات التجارية بالإضافة إلى مناقشة ورقة قطرية لدعم مسيرة العمل الخليجي الاقتصادي المشترك.

XS
SM
MD
LG