Accessibility links

السلطة تشكل لجنة لمتابعة تقرير غولدستون في المحاكم الدولية وإسرائيل تشن حملة ديبلوماسية لإثبات عدم شرعيته


قال مسؤول فلسطيني إن السلطة الفلسطينية بدأت اتصالاتها لتشكيل لجنة حقوقية متخصصة لمتابعة تنفيذ تقرير غولدستون لدى المحاكم الدولية.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في مؤتمر صحافي في رام الله بالضفة الغربية إن اللجنة ستتكون من ممثلين عن منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، ليس على المستوى الفلسطيني فحسب وإنما على المستوى العربي والدولي أيضا.

وأضاف أن اللجنة ستشكل من شخصيات حقوقية مهنية فلسطينية وعربية ودولية لتتابع مع الهيئات الدولية تنفيذ القرار الذي أقره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد رحب بنتيجة التصويت على تقرير غولدستون قائلا إن تبني مجلس حقوق الإنسان الدولي للتقرير شكل إنصافا لضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والشعب الفلسطيني على حد قوله.

ومن جهته ذكر مسؤول إسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تعهد بشن معركة ديبلوماسية طويلة الأمد، كي يثبت عدم شرعية القرار الذي أقره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أمس والذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلالها حربها الأخيرة على غزة.

وقال المسؤول الذي لم يفصح عن اسمه إن الحملة الديبلوماسية قد تستغرق سنوات، وليس أسبوعا أو أسبوعين فقط.


كما دعا نائب المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إلى بذل كل الجهود الممكنة لطرح القرار الذي أقره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس على الجمعية العامة للمنظمة الدولية.

مراسل :راديو سوا" في قطاع غزة أحمد عودة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG