Accessibility links

logo-print

إغلاق المجزرة الرئيسية في الحلة لمخالفتها الشروط الصحية


أغلقت دائرة الرقابة الصحية التابعة لمديرية صحة محافظة بابل المجزرة الرئيسية في مدينة الحلة حيث يتم ذبح الأبقار والأغنام وبيع لحومها للمستهلكين.

وقال عادل كامل مدير دائرة الرقابة الصحية في تصريح لمراسل "راديو سوا" إن قرار الإغلاق سيمتد لمدة سبعة أيام، وإنه جاء إثر تدهور جودة الخدمة بالمجزرة.

وأكد كامل أن المجزرة كانت تفتقر للماء والنظافة وتشهد انتشار روائح كريهة في مختلف أقسام بنايتها القديمة والتي يفوق عمرها 50 عاما.

وعن المجازر البديلة التي يمكن إن يلجأ إليها السكان، أشار عادل كامل إلى وجود مجزرة الحمزة جنوب الحلة.

وصرح المتعهد المسؤول عن المجزرة محمد حسن لمراسل "راديو سوا" قائلا إن هناك عوائل كثيرة ستتضرر جراء إقفال المجزرة.

يشار إلى أن المجزرة الرئيسية في مدينة الحلة تقع مباشرة على فرع نهر الفرات المار بالمدينة أو ما يسمى بشط الحلة حيث يقوم عمال المجزرة، ومنذ سنين طويلة، برمي المخلفات في هذا النهر الذي يستخدم سكان بعض المناطق مياهه لقضاء احتياجاتهم اليومية.

التفاصيل في تقرير حسين العباسي مراسل "راديو سوا" في الحلة:
XS
SM
MD
LG