Accessibility links

أنصار عبد الله يهددون بالتظاهر في حال فوز كرزاي في الانتخابات الرئاسية في أفغانستان


أنذر أنصار عبد الله عبد الله، اكبر منافس للرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حميد كرزاي في الانتخابات الرئاسية، السبت بتنظيم مظاهرات في شمال أفغانستان إذا أُعلن فوز كرزاي.

وينتظر كل من كرزاي الذي يتطلع لولاية ثانية ولكنه متهم بالتزوير خلال الاقتراع، وعبد الله نتائج التحقيق في عمليات التزوير التي قد تؤدي إلى إجراء دورة ثانية.

وأعلن أنصار وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله في معقله الانتخابي شمال البلاد أنهم يتطلعون إلى دورة ثانية.

وفي ولاية قندز المجاورة، أعرب البرلماني قاري رحمة الله رئيس حملة عبد الله المحلية عن الأسف لكون التزوير كان فاضحا خلال تلك الانتخابات.

وقال انه إذا انتخب كرزاي رغم التزوير، فان ذلك سيؤدي إلى تشكيل حكومة غير شرعية ورئيس غير شرعي، محذرا من أن الناس سيدافعون عن حقوقهم على حد تعبيره.

وفي سياق أخر، أعلنت الحكومة الأفغانية السبت أنها رصدت مكافأة قيمتها 40 ألف دولار لأية معلومة تقود إلى اعتقال مقاتلين من طالبان تسللوا إلى العاصمة كابول.

وقضى عشرات الأشخاص خلال الأسابيع الأخيرة في خمسة هجمات انتحارية وقعت في العاصمة، فيما كثف متمردو طالبان أعمال العنف في كل أنحاء البلاد التي تشهد أيضا أزمة سياسية ناتجة عن الانتخابات الرئاسية التي جرت في العشرين من أغسطس/آب.
XS
SM
MD
LG