Accessibility links

logo-print

الجامعة العربية تطالب أوباما بمنع جمعيات أميركية من تمويل الاستيطان الإسرائيلي في القدس


طالبت الجامعة العربية حكومة الرئيس باراك أوباما بالتدخل لمنع جمعيات أميركية من استخدام تبرعات تجمعها في الولايات المتحدة لتمويل الاستيطان الإسرائيلي في القدس الشرقية.

ودعا الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح، الحكومة الأميركية إلى وقف كل الأموال والتبرعات التي تحول إلى المستوطنين والمستوطـنات الإسرائيلية لأن هذه الأموال تسهم في عمل عدواني وغير شرعي وتمنع التوصل إلى اتفاق سلام، على ما قال صبيح.

واستند صبيح إلى تقرير أعده قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية عن الجمعيات الأميركية المعفاة من الضرائب التي تموّل الاستيطان والاستيلاء على عقارات المقدسيين في البلدة القديمة وأحيائها في مدينة القدس المحتلة.

وأورد التقرير أن العديد من المنظمات والجمعيات الأميركية تمول البناء الاستيطاني غير الشرعي وغير القانوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما يستخدم جزء من أموال هذه المنظمات في الاستيلاء على عقارات أهالي القدس وطردهم منها.

وأورد التقرير أمثلة كثيرة عن تلك الأعمال دعمها بالأرقام والأسماء.
XS
SM
MD
LG