Accessibility links

القوات الأميركية تنفذ مشاريع إنمائية في أفغانستان لتمكينها من استقبال تعزيزات عسكرية إضافية


انفق الجيش الأميركي في أفغانستان في السنوات المالية الثلاث الماضية مليارين و700 مليون دولار على مشاريع إنمائية وبنية تحتية وسينفق مليارا و300 مليون دولار خلال السنة المالية الحالية إذا تمت موافقة الكونغرس على الميزانية التي طلبتها وزارة الدفاع.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن تقرير أعدته لجنة في مجلس الشيوخ أن القوات الأميركية تبني مشاريع بنى تحتية لتمكين أفغانستان من استقبال تعزيزات عسكرية حليفة العام المقبل وفي السنوات اللاحقة.

ومن بين المشاريع العديدة التي تقوم بها القوات الأميركية في 40 موقعاً في أفغانستان، بناء صالة وصول ومغادرة ومبنى للشحن في قاعدة باغرام الجوية بكلفة 30 مليون دولار، من اجل زيادة قدرة استيعابه مع زيادة عدد القوات الحليفة التي تستعمله لنقل الأفراد والعتاد والمؤن.

في هذا الوقت، لا يزال الرئيس باراك اوباما يواصل استشاراته لتحديد خياراته بالنسبة إلى الإستراتيجية التي سيتم تنفيذها حيال أفغانستان وباكستان وتقرير الجنرال ستانلي ماكريستال.

من جانبه، اعتبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور الديموقراطي جون كيري أن إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان حاليا هو إجراء غير مسؤول، وذلك في مقابلة مع محطة "CNN" خلال زيارته الأخيرة لهذا البلد.

وقال السناتور كيري إنه من غير المعقول إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان في حين أن الانتخابات الرئاسية الأفغانية لم تنته بعد ولا يعرف أيضا من سيكون الرئيس المقبل للبلاد ومع أية حكومة سيتم التعامل.

وكان قد تم خلال الأيام الماضية بحث إرسال ما بين 40 إلى 50 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان يضافون إلى 65 ألف جندي أميركي منتشرين أصلا على الأرض ولكن أي قرار لم يتخذ بعد من قبل الرئيس باراك أوباما الذي يواصل مشاوراته في هذا الخصوص.
XS
SM
MD
LG