Accessibility links

محاصرة حوالي 10 آلاف مسلح في المنطقة التي يشن فيها الجيش الباكستاني حملته العسكرية


أعلن الجيش الباكستاني مقتل 60 مسلحا وستة من جنوده خلال اليوم الأول من حملة ٍيشنها الجيش على المتمردين في جنوب وزيرستان بقوات برية يصل عددها إلى 30 ألف جندي تساندهم الطائرات والمدفعية.

وقال الجنرال أطهر عباس المتحدث باسم الجيش الباكستاني في لقاء مع "راديو سوا" إن العملية بدأت بعدما تمت محاصرة ما بين خمسة آلاف و10 آلاف مسلح في المنطقة، وأضاف: "تهدف العملية إلى القضاء على المسلحين وإبعادهم عن المنطقة التي احتلوها و يتخذونها الآن مقرا لهم للتخطيط للعمليات، ولقتل الأبرياء، ولتدريب أفراد الحركة الجدد، من بينهم الأجانب، ونعمل الآن على تطهيرها لتتمكن الحكومة من إعادة سيطرتها على المباني التي احتلها المسلحون، وستؤثر العمليات بشكل إيجابي على الأوضاع في جميع أنحاء البلاد."

وقال أطهر عباس إن من المتوقع حدوث عمليات إرهابية أخرى، وأضاف: "نتوقع حدوث عمليات إرهابية أخرى، ومن المعروف أن الجيش المنتشر في المنطقة على أهبة الاستعداد للتصدي لأي هجمات، وكما رفعت وكالات الاستخبارات والجيش والشرطة وغيرها حالة التأهب في المناطق الواقعة خارج المنطقة التي بدأنا فيها العمليات نظرا لأنها أكثر عرضة لهجمات المسلحين، لنتمكن من إحباط عملياتهم والقضاء عليهم نهائيا."

ونفى المتحدث مشاركة قوات التحالف في العمليات، لكنه قال: "هناك تنسيق مع الجيش كما أننا نتشاطر المعلومات، لكن قوات التحالف لم تتدخل في هذه العملية لأنها تجري بعيدا عن الحدود مع أفغانستان، ويتولى الجيش الباكستاني، بشكل أساسي وكامل جميع المهام التي بدأها هناك، ويعمل بمفرده، ولا يحتاج لأي مساعدات خارجية، وسيواصلها بطريقة مماثلة لتلك التي اتبعها في عملياته في مقاطعتي سوات وملاكاند."

طالبان باكستان أشد ضراوة

وقال المحلل العسكري كريس بيلامي إن الجيش الباكستاني يحاول إحكام سيطرته على تلك المنطقة الوعرة: "المنطقة بأسرها جبلية، وقد أغلق الجيش الباكستاني مداخل المنطقة من النواحيِ الشمالية والجنوبية والشرقية."

وقال بيلامي إن مقاتلي طالبان في باكستان يختلفون عن رفاقهم في أفغانستان: "مسلحو طالبان في باكستان أشد ضراوة وأقوى صلة بتنظيم القاعدة."

وفي إجابة له عن سؤال حول مدى تأييِد المواطنين المحليين للمسلحين قال بيلامي: "إذا كان المسلحون يرتكبون انتهاكات وحشية ضد المواطنين، فقد يميل الناس إلى الوقوف إلى جانب الحكومة الباكستانية."

وقال المحلل العسكري بيلامي إن الجيش الباكستاني مؤهل للقيام بشن هجماته على طالبان: "إنه جيش تقليدي كبير، وإذا كان هناك من يستطيع القيام بهذه المهمة، فالباكستانيون يستطيعون القيام بها."

ولا يعتقد بيلامي أن هناك شكا في تفوق الجيش الباكستاني على المسلحين: "يُقدَّر عدد مقاتلي طالبان في المنطقة بنحو 10 آلاف شخص، في حين يصل عدد الجنود الذين حشدهم الجيش الباكستاني لمواجهتهم ثلاثة أضعاف ذلك العدد."
XS
SM
MD
LG