Accessibility links

وليد المعلم يستقبل سلطانوف ويبحث معه التطورات في الشرق الأوسط والوضع في لبنان


استقبل وزير الخارجية السورية وليد المعلم اليوم الأحد نائب وزير الخارجية الروسية الكسندر سلطانوف وتناول اللقاء تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط والوضع في لبنان والمصالحة الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن اللقاء تناول التطورات في منطقة الشرق الأوسط وخاصة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية حيث تم التنويه بأهمية تبني مجلس حقوق الإنسان في جنيف تقرير لجنة تقصي الحقائق حول الحرب على غزة.

وتابعت الوكالة أن وجهات نظر الجانبين كانت متفقة حول ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية وبذل الجهود لإنجاحها.

وحول مستجدات عملية السلام، اتهم الوزير المعلم إسرائيل بالمضي في وضع العقبات أمام تحقيق السلام، مشددا على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بالضغط على تل أبيب لحملها على الاستجابة لمتطلبات السلام.

من جهته، أكد سلطانوف استمرار الحوار والتشاور بين البلدين، موضحا أن محادثاته ومشاوراته مع المعلم تميزت بعمق التحليل والثقة المتبادلة وتطرقت إلى الأوضاع في المنطقة وعملية السلام.

وأشار سلطانوف إلى أنه بحث مع المعلم التطورات الأخيرة في لبنان مؤكدا أن استقرار الأوضاع في المنطقة له تأثيرات ايجابية على الوضع العالمي كله.

ووصل سلطانوف إلى دمشق آتيا من بيروت التي يعود إليها مساء اليوم الأحد لاستكمال لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين على أن يزور بعد ذلك إسرائيل والأراضي الفلسطينية لاحقا.

XS
SM
MD
LG