Accessibility links

إسرائيل تؤكد حل قضية الاستيطان مع واشنطن وقرب استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين


أكدت إسرائيل أنها "قريبة للغاية" من التوصل إلى اتفاق باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين وذلك في وقت قال فيه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إن حكومته تمكنت من حل "مشكلة المستوطنات" مع إدارة الرئيس باراك أوباما كما عبر عن استعداده لبدء المحادثات مع الفلسطينيين "دون شروط مسبقة".

وقالت صحيفة هآرتس اليوم الاثنين إن نتانياهو أبلغ نظيره الأسباني خوسيه لويس ثاباتيرو خلال لقائهما معا الأسبوع الماضي أن حكومته تمكنت من حل قضية المستوطنات مع الأميركيين مؤكدا أنه "مستعد لبدء المحادثات مع الفلسطينيين من دون أي شروط مسبقة".

وأضافت أن نتانياهو لم يبلغ ثاباتيرو بأي تفاصيل إضافية حول "الحل" الذي توصل له مع الأميركيين إلا أنها قالت إن هذه هى المرة الأولى التي يؤكد فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي التوصل إلى حل مع واشنطن لقضية المستوطنات التي سببت توترا في العلاقات بين تل أبيب وواشنطن.

وكان ثاباتيرو الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي مطلع العام المقبل قد أجرى محادثات مع الرئيس باراك أوباما في واشنطن الأسبوع الماضي ثم توجه بعد ذلك إلى إسرائيل حيث أكد هناك على ضرورة اغتنام الفرصة الراهنة لاستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

يذكر أن ممثلين عن نتانياهو التقيا في واشنطن الأسبوع الماضي بالمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل لمناقشة شروط استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين وأهدافها وأسلوب عقدها فضلا عن الجدول الزمني الواجب تبنيه للتوصل إلى اتفاق مشترك.

ومن المقرر أن يعود مبعوثا نتانياهو مجددا إلى واشنطن الأسبوع الحالي لعقد جولة جديدة من المحادثات مع ميتشل وذلك بالتزامن مع محادثات سيجريها وفد فلسطيني برئاسة كبير المفاوضين صائب عريقات في واشنطن.

وتعتزم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والمبعوث جورج ميتشل تقديم تقرير إلى الرئيس أوباما بعد هذه الجولة من المحادثات لتحديد فرص استئناف المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تمهيدا لقيام الرئيس بإعلان خطواته القادمة حيال عملية السلام في الشرق الأوسط بعد مشاورات يجريها مع مستشاريه.

قرب استئناف المفاوضات

وفي غضون ذلك، قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي دان ميردور إن بلاده "قريبة للغاية من إبرام اتفاق لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين" معربا عن تأييده لإثارة قضايا الوضع النهائي في المفاوضات.

ورأى ميردور في كلمة له أمام معهد سياسات الشرق الأدنى في واشنطن نشرتها صحيفة جيروسليم بوست أنه في حال نجاح إيران في الحصول على أسلحة نووية فإنه "لن يكون هناك عملية سلام" مع الفلسطينيين معتبرا أنه مع امتلاك طهران لهذه الأسلحة فإن "استفزازات الجهات المتصلة بها مثل حماس وحزب الله سوف تزيد بواقع عشرة أضعاف مما سيحول دون وجود عملية السلام"، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG