Accessibility links

إسرائيل تسحب كتب تاريخ من مدارسها تتحدث عن تطهير عرقي للفلسطينيين عام 1948


ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الاثنين أن وزارة التعليم الإسرائيلية سحبت كتب تاريخ مدرسية بسبب احتوائها على فقرة تتحدث عن "تطهير عرقي" للفلسطينيين خلال حرب 1948.

وأضافت الصحيفة أنه تم سحب كتب التاريخ للمرحلة الثانوية من الأسواق لأنها تعرض وجهتي النظر الإسرائيلية والفلسطينية بالنسبة لتشريد نحو 750 ألف فلسطيني من ديارهم خلال الحرب التي اندلعت عقب قيام دولة إسرائيل.

ويقول الفلسطينيون إن القوات اليهودية أجبرت هؤلاء على مغادرة ديارهم بينما يقول الإسرائيليون إن القوات العربية هي التي أمرتهم بالفرار أو أنهم فروا بعد أن أخافتهم تقارير الإذاعات العربية.

وقالت الصحيفة إن الكتب التي تم سحبها مخصصة للصفين الـ11 والـ12 الدراسيين وتحتويان على روايتين للأحداث التي وقعت عام 1984 جنبا إلى جنب، غير أن وزارة التعليم الإسرائيلية لم تعجبها الرواية الفلسطينية.

وتشير الرواية العربية، بحسب الوزارة، إلى أن "الفلسطينيين والدول العربية يقولون إن معظم اللاجئين هم مدنيون هوجموا وطردوا من ديارهم من قبل القوات الإسرائيلية التي اتبعت سياسة التطهير العرقي."

وذكرت هارتس أنه سيعاد نشر تلك الكتب بعد إدخال "تعديلات" عليها. ولم يتسن الاتصال بوزارة التعليم للحصول على معلومات.

ومصير اللاجئين الفلسطينيين الذين يبلغ عددهم حاليا نحو 4.6 مليون يتوزعون في أنحاء المنطقة، من أكثر المسائل الشائكة في النزاع العربي الإسرائيلي ومنذ توليها السلطة في مارس/آذار الماضي، تسعى الحكومة الإسرائيلية اليمينية إلى تعزيز الهوية اليهودية لإسرائيل بما في ذلك تطبيق خطة لتغيير لافتات الطرق بحيث لا تحتوي سوى على الأسماء العبرية للمناطق.
XS
SM
MD
LG