Accessibility links

logo-print

وزارة الموارد المائية تطالب المزارعين بالاقتصاد في استخدام المياه


طالب وزير الموارد المائية عبد اللطيف جمال رشيد المزارعين في منطقة الفرات الأوسط والمنطقة الجنوبية، بتقليل نسبة المياه المستخدمة في زراعة المحاصيل الشتوية، مشيرا إلى أن المياه المستخدمة لأغراض الزراعة تجاوزت النسبة المقرة لها.

وقال رشيد في ندوة حضرها عدد من شيوخ العشائر في بغداد اليوم الاثنين، إن التجاوز في استخدام المياه "وصل إلى أكثر من 170 في المائة، فضلا عن وجود ألفي حوض لتربية الأسماك على حوض نهر الفرات".

وأوضح رشيد أن كمية مياه نهر الفرات وصلت الآن إلى 440 مترا مكعبا في الثانية بعد إطلاق تركيا كمية من المياه في حوض نهر الفرات.

وجهاء عشائر تلك المناطق انتقدوا ما دعوه بعدم تعاون وزارة الموارد المائية معهم.

وقال الشيخ علي شمخي من محافظة ذي قار في حديث لراديو سوا: "إن المياه التي تمر في محافظة ذي قار والمناطق التابعة لها مياه مالحة وغير صالحة للاستخدام البشري والحيواني، وهناك العديد من الحيوانات تنفق في مناطق سوق الشيوخ والحكيكة وكرمة بني سعيد والطار والجبايش، ولا توجد هناك أية زيارات من قبل المسؤولين أو الوزير للمواطنين".

إلى ذلك، أشار الشيخ فريد داخل الشعلان من منطقة الفرات الأوسط أن بعض دول الجوار تستغل مشكلة المياه لأهداف سياسية، بحسب تعبيره.

وكانت وزارة الموارد المائية وصفت الوضع المائي في العراق بالحرج بعد تدني مستويات مياه نهري دجلة والفرات على الرغم من إطلاق الحصص المائية المحدودة من بعض دول الجوار، مؤكدة في الوقت ذاته تشكيل لجنة فنية لدراسة الأوضاع المائية في محافظات الفرات الأوسط والحنوب.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG