Accessibility links

logo-print

منظمة أميركية لمراقبة الانتخابات في أفغانستان ترى ضرورة الدعوة لدورة انتخابات ثانية


أعلنت منظمة أميركية لمراقبة الانتخابات الاثنين أن الإعلان عن عدم صلاحية قسم من الأصوات خلال الانتخابات الرئاسية الأفغانية، سيخفض النسبة التي حصل عليها الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى 48 بالمئة الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء دورة ثانية.

وكان كرزاي قد جمع حتى الآن 54,6 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى بحسب نتائج موقتة قبل تنقيتها من بطاقات الاقتراع المزورة.

وقالت منظمة "ديموقراطية دولية" إن الأرقام التي نشرتها الاثنين لجنة الطعون الانتخابية الأفغانية تشير إلى أن قرابة 1,3 مليون صوت في الانتخابات التي جرت في العشرين من أغسطس/آب غير صالحة.

توقع الإعلان عن دورة ثانية

ومع هذه الأصوات غير الصالحة، يقفز وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله المنافس الرئيسي للرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي، إلى قرابة 32 بالمئة مقابل 27,8 بالمئة كان قد حصل عليها وفق النتائج الأولية، بحسب منظمة "ديموقراطية دولية."

وقالت المنظمة "إن حساباتنا تشير إلى أن النسبة المئوية للبطاقات المرفوضة ستخفض ما حصل عليه الرئيس حامد كرزاي إلى نحو 48,29 بالمئة من الأصوات."

وأضافت "أن ذلك سيخفض أيضا نتيجته دون عتبة الخمسين بالمئة الضرورية لإعلان فوزه من الدورة الأولى، وهكذا ينبغي الإعلان عن دورة ثانية بين حامد كرزاي والمرشح الذي حل ثانيا عبد الله عبد الله."
XS
SM
MD
LG