Accessibility links

نقل رفات قائد الثورة السورية الكبرى إلى ضريح ضخم



حضر عشرات آلاف السوريين من محافظة السويداء الجمعة مراسم نقل رفات سلطان باشا الأطرش قائد الثورة السورية الكبرى التي استمرت في الفترة ما بين عامي 1925و1927 إلى ضريح ضخم أقيم تخليدا لذكرى شهداء النضال ضد الانتداب الفرنسي.

وحيت الحشود التي ضمت عشرات آلاف الأشخاص الذين وفدوا إلى القرية، بطلها القومي بالهتاف.

وأعلن محمد سعيد بخيتان الأمين القطري المساعد ممثلا الرئيس السوري بشار الأسد، أن هذه التظاهرة تعبير عن امتنان سوريا ورئيسها لتضحيات الشهداء والمقاتلين في كفاحهم من اجل الاستقلال.

وجاء في بيان لممثلين عن دروز هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل أننا نعتبر تكريم القائد العام للثورة السورية الكبرى تكريما لكل القادة والمناضلين والمجاهدين وتكريما لقيم النضال والجهاد والشهادة.

وأضاف البيان "نحن أبناؤكم في الجولان السوري المحتل نعاهد شعبنا العربي السوري أن نسير على طريق الآباء والأجداد محافظين على الأرض والهوية السورية حتى يعود الجولان لأصحابه الشرعيين وتتحرر كل ذرة من ثراه الطاهر".

وقاد الزعيم الدرزي سلطان باشا الأطرش الذي توفي قبل 27 عاما، سوريا في العشرينات إلى انتصارات متتالية ضد قوات الانتداب الفرنسي.

وكان سلطان باشا الأطرش على رأس ثلاثة آلاف من الخيالة، شن في بادئ الأمر حركة تمرد على الانتداب في 14 يوليو / تموز 1925 واختار هذا التاريخ ليصادف مع عيد الثورة الفرنسية.

ونالت سوريا استقلالها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.
XS
SM
MD
LG