Accessibility links

logo-print

باراك يعارض تشكيل لجنة لتقصي الحقائق ومجلس الوزراء المصغر يناقش تقرير غولدستون


يناقش المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية تقرير غولدستون المتعلق بالعملية العسكرية في قطاع غزة وانعكاساته على الحملة الدولية التي تقوم بها إسرائيل على الساحتين السياسية والقضائية.

ويرجح ألا يبحث الوزراء الاقتراح القاضي بتشكيل لجنة لتقصي حقائق الحرب في غزة بسبب معارضة بعض الوزراء وفي طليعتهم وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

وأكدت مصادر إسرائيلية مطلعة عدم وجود حاجة لتشكيل لجنة تحقيق خاصة لأن الهيئات العسكرية ذات الصلة تحقق في تجاوزات الجنود الإسرائيليين إذا حصلت.

تجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم الجمعية العامة للأمم المتحدة جان-فيكتور نكولو قد أعلن أمس الاثنين أن الجمعية ستبحث قبل آخر السنة في تقرير غولدستون.

وأضاف نكولو في تصريح صحافي أن رئيس الجمعية علي التريكي تسلم التقرير يوم الجمعة الماضي مع توصية ببحثه في الجمعية العامة خلال المرحلة الأساسية من أعمال دورتها الرابعة والستين، أي قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأوضح المتحدث أن التريكي سيستشير المعنيين ورؤساء المجموعات الإقليمية في الأمم المتحدة لتحديد موعد ملائم لبحث التقرير.

وقد اتهم تقرير غولدستون الذي أمرت بإجرائه الأمم المتحدة، الجيش الإسرائيلي وحركة حماس بارتكاب جرائم حرب وجرائم محتملة ضد الإنسانية خلال الهجوم الإسرائيلي في غزة بين ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين.

وقد تبنى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي في جنيف قرارا وافق فيه على تقرير غولدستون.

XS
SM
MD
LG