Accessibility links

أوباما يقول إنه يجب عدم إرسال قوات إلى الخارج إلا في حالة الضرورة القصوى


اعتبر الرئيس باراك أوباما خلال تكريم وحدة عسكرية أميركية شاركت في حرب فيتنام قبل 39 عاما، أن إرسال جنود إلى أرض المعركة يجب ألا يتم "إلا في حالة الضرورة القصوى"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الوقت الذي يواصل فيه الرئيس أوباما مشاوراته مع كبار قادته العسكريين لاتخاذ قراره بإرسال أو عدم إرسال عشرات آلاف الجنود الأميركيين الإضافيين إلى أفغانستان، استفاد من مناسبة تكريم وحدة "الفا تروب "للتذكير بمبادئه في هذا المجال والتي سبق وأن عرضها خلال حملته الانتخابية.

وقال أوباما في كلمته "إذا أرسلنا جنودنا نحو الخطر فان ذلك يجب ألا يتم إلا في حالة الضرورة القصوى. وعندما نقوم بذلك علينا أن ندعمهم استراتيجيا وبالموارد وكل ما هم بحاجة اليه لتنفيذ مهمتهم".

وتابع الرئيس الأميركي في كلمته التي ألقاها أمام جنود سابقين في الخمسين والستين من العمر وقد ملأت الأوسمة صدور بعضهم "هذا يعني أيضا أن علينا أن نتعاطى مع جنودنا بكل ما يستحقونه من الاحترام والكرامة".

وتلقى جنود "الفا تروب" أوسمة هي الأعلى التي تقدم إلى وحدة عسكرية نظير مشاركتهم في مارس/آذار 1970 في عملية معقدة لإنقاذ وحدة عسكرية أخرى كانت قوات الفيتكونغ الشيوعية تحاصرها في أدغال فيتنام الشمالية.
XS
SM
MD
LG