Accessibility links

logo-print

عقد إجتماع بين الولايات المتحدة وإيران في مكتب البرادعي في فيينا


أعلن مصدر أميركي الثلاثاء أن ممثلي الولايات المتحدة وايران التقيا مساء الثلاثاء في مكتب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في فيينا لمناقشة الاقتراحات المقدمة بشأن تخصيب اليورانيوم الايراني.

هذا وقد أعلنت متحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المحادثات حول تخصيب اليورانيوم الايراني خارج ايران استؤنفت مساء الثلاثاء في فيينا بحضور كل الاطراف، أي ايران والولايات المتحدة وروسيا وفرنسا إضافة إِلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقد أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن المحادثات التي جرت طوال نهار الثلاثاء اقتصرت على خبراء من الدول الأربع والوكالة الذرية.

وكان ممثلو الدول الأربع والوكالة الذرية قد اجتمعوا الاثنين نحو ثلاث ساعات، ووصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي المحادثات بانها كانت "بناءة".
وتم تأجيل بدء الاجتماع الموسع الثلاثاء بحضور ممثلي كل الأطراف عدة مرات من دون تقديم سبب رسمي.

وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي قد أعلن صباح الثلاثاء من طهران أنه لا يجد داعيا لمشاركة فرنسا في محادثات جنيف بسبب خلاف نووي قديم بين البلدين.

ورد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو من باريس على كلام متكي بالقول إن فرنسا "تشارك" فعلا في اجتماع فيننا وأن "المحادثات تتواصل".

ومن المفترض أن تتباحث الدول الأربع في آليات تسليم طهران في السنة المقبلة كمية من اليورانيوم المخصب بنسبة 19.75 بالمئة لتستخدمه في مفاعل الأبحاث في طهران الذي يوشك وقوده على النفاد، وعلى الأخص لانتاج نظائر مشعة لاستخدامها في علاج بعض أنواع السرطان.

في المقابل، يفترض أن تسلم ايران بعضا من 1500 كلغ من اليورانيوم الذي خصبته بشكل محدود رغم عقوبات مجلس الأمن الدولي.
XS
SM
MD
LG