Accessibility links

logo-print

البرادعي يعلن التوصل إلى مسودة اتفاق مع إيران حول ترتيبات إمدادها باليورانيوم المخصب


أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم الأربعاء عن توصل الدول الغربية إلى مسودة اتفاق مع إيران بشأن ترتيبات إمدادها باليورانيوم المخصب مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيتم إرساله إلى عواصم الدول المعنية لتوقيعه بحلول بعد غد الجمعة.

وقال البرادعي في تصريحات للصحافيين إن "مسودة الاتفاق تم التوصل إليها بعد محادثات بين إيران وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا بشأن إمداد طهران باليورانيوم المخصب".

وكانت الدول الأربع قد استأنفت محادثاتها بمشاركة البرادعي في وقت سابق من اليوم الأربعاء على أمل التوصل لمثل هذا الاتفاق الذي تعول عليه الدول الغربية والجمهورية الإسلامية لنزع فتيل التوتر بشأن برنامج طهران النووي وعمليات تخصيب اليورانيوم.

وجرى التفاوض على اقتراح بأن تقوم فرنسا وروسيا بتخصيب اليورانيوم لصالح إيران إلى مستوى أقل من المستوى اللازم لتصنيع أسلحة نووية.

وقد عبرت فرنسا على لسان كبير مفاوضيها عن دعمها لمسودة الاتفاق التي تم التوصل إليها خلال اجتماعات فيينا وذلك رغم الاعتراضات الإيرانية السابقة على مشاركة باريس في هذه الترتيبات.

وترغب القوى الغربية في الحصول على قدر أكبر من السيطرة على عمليات التخصيب الإيرانية خشية من أن تستخدمه طهران في بناء قنبلة ذرية.

تقدم بطئ

وجاء التوصل إلى "مسودة الاتفاق" بعد أن فشلت الأطراف المتفاوضة في تحقيق اختراق على مدار يومي الاثنين أو الثلاثاء.

وكان البرادعي قد صرح للصحافيين في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء بأن المحادثات "تحقق تقدما" لكن "أبطأ مما كان متوقعا" مقرا في الوقت ذاته بأن ما يجري التفاوض بشأنه يشكل "عملية معقدة".

وتقول إيران إن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية بينما يشتبه الغربيون بأنه يهدف إلى تطوير سلاح نووي ومن ثم فقد سعوا إلى إخضاع أنشطة طهران النووية لرقابة دولية صارمة.
XS
SM
MD
LG