Accessibility links

logo-print

مسؤولون في بابل يطالبون بالإسراع في حل مشكلة الملوثات البيئية


تنتشر في أرجاء محافظة بابل العديد من معامل الطابوق القديمة التي تستخدم النفط الأسود الثقيل كوقود في عملها والذي يسبب تلوثا كبيرا، ولسنين طويلة تحاول الحكومات المحلية المتعاقبة في بابل إيجاد حل لهذه المشكلة البيئية لكنها لم تتوصل إلى حل لها حتى الآن.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال مدير بيئة بابل المهندس كريم حميد إن "الواقع البيئي سلبي"، مشيرا إلى وجود "تلوث في الهواء وتلوث في الماء وتلوث في التربة ومشاكل كبيرة".

وأكد حميد أن "مجلس محافظة بابل السابق قرر إلغاء كل معامل الطابوق القديمة"، مضيفا أنه "بسبب ظروف أصحاب المعامل والبطالة ارتأى مجلس المحافظة أن يعطي مهلة زمنية مقدارها ستة أشهر، يبدأ بعدها بترحيل هذه المعامل".

أما محافظ بابل سلمان ناصر، فقد أكد في حديث مع "راديو سوا" أن "معامل الطابوق وغيرها ملوثات حقيقية"، مشيرا إلى عدم وجود "تخطيط في هذا الجانب".

وأوضح ناصر أن "سوء استخدام الديمقراطية سبب مشكلة تلوث جديدة"، لافتا إلى عدم إمكانية "رفع هذه المعامل لأنها ترتبت عليها ديون وغيرها لأصحاب المعامل"، وأنه "لا يمكن رفع هذه التجاوزات من دون إيجاد حلول بديلة".

هذا وما زالت المناقشات في موضوع الملوثات البيئية في محافظة بابل مستمرة وتشارك فيها جميع الدوائر المعنية أملا في الوصول إلى حل.
XS
SM
MD
LG