Accessibility links

logo-print

خفض التكاليف ساعد ياهو على مضاعفة الأرباح


استطاعت شركة ياهو أن ترفع من أرباحها بمقدار ثلاثة أضعاف على الرغم من التراجع في عائداتها بنسبة 12 بالمئة وذلك بفضل الاختصارات الكبيرة في التكاليف التي فرضتها الشركة التي تقدم خدمات إنترنتية.

فقد أعلنت ياهو الثلاثاء عن نتائج الربع الثالث من هذا العام، وقالت إن الأرباح ارتفعت بنسبة 244 بالمئة لتصل إلى 186 مليون دولار، أي 13 سنتا للسهم، في حين كانت في العام الماضي تقدر بـ54 مليون دولار، أو 4 سنتات للسهم.

وقد فاقت بذلك تقديرات محللي وول ستريت الذين توقعوا أرباحا بمقدار 7 سنتات للسهم للربع الذي انتهى في 30 سبتمبر/أيلول.

ويعود الأداء الذي فاق التوقعات إلى إجراءات تخفيض التكاليف التي طبقتها كارول بارتز منذ تعيينها مديرة تنفيذية لياهو في يناير/كانون الثاني بدلا من جيري يانغ الذي شارك في تأسيس الشركة.

هذا، وقد تراجعت عائدات ياهو للإعلانات التي تعتمد على البحث بنسبة 19 بالمئة في الربع المذكور وتراجعت عائدات إعلانات العرض بنسبة 8 بالمئة.

وقد عقدت ياهو اتفاقية مع شركة مايكروسوفت في يوليو/تموز مدتها 10 سنوات من أجل محاولة التصدي لغوغل الأولى في سوق البحث على الإنترنت.

ووفقا للاتفاقية فإن ياهو سوف تستخدم محرك بحث مايكروسوفت على موقع ياهو بينما ستقدم ياهو إمكانياتها العالمية في مجال مبيعات الإعلانات.
XS
SM
MD
LG