Accessibility links

logo-print

رفض عربي لمشاركة ليبرمان في منتدى المتوسط وإسرائيل تشكك في المبررات العربية


أكد دبلوماسيون مصريون اليوم الأربعاء أن الحكومة المصرية رفضت مشاركة وزير الخارجية الإسرائيلية المتشدد أفيغدور ليبرمان في اجتماع تستضيفه تركيا الشهر المقبل للدول الأعضاء في اتحاد البحر المتوسط الذي تترأسه مصر مناصفة مع فرنسا.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى دبلوماسي مصري لم تسمه القول إن "القاهرة لم ترغب في إرسال دعوة إلى وزير الخارجية الإسرائيلية للمشاركة في المنتدى" مشيرا إلى أن مصر ستقبل بمشاركة ممثل لليبرمان في الاجتماع وليس الوزير نفسه.

وأكد دبلوماسيون آخرون للوكالة ذاتها أن دولا عربية أخرى أعضاء في اتحاد المتوسط لا ترغب في مشاركة ليبرمان في منتدى اسطنبول بسبب "مواقفه المتشددة إزاء الفلسطينيين".

ومن المقرر أن تستضيف اسطنبول في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل اجتماعا وزاريا لاتحاد البحر المتوسط بمشاركة وزراء خارجية 43 دولة أعضاء في الاتحاد الذي يضم دولا من شمال أفريقيا والبلقان ودولا عربية أخرى فضلا عن إسرائيل وتركيا.

وترفض مصر إجراء أي اتصالات بليبرمان منذ توليه منصبه في شهر مارس/آذار الماضي وذلك بعد تهجمه على الرئيس المصري حسني مبارك العام الماضي فضلا عن إدلائه بتصريحات سابقة معادية لمصر.

وكان ليبرمان قد علق على رفض الرئيس المصري زيارة إسرائيل بالقول "ليذهب مبارك إلى الجحيم" وهو ما أثار استياء كبيرا في مصر التي حافظت على موقفها من ليبرمان رغم قيامها باستقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

نفي إسرائيلي

وفي المقابل قال مسؤول إسرائيلي في القدس إن المشكلة بين إسرائيل والدول العربية لم تكن ليبرمان بل إنها أمور أخرى تتصل بالتعاون بين الجانبين.

وأضاف أن "المسألة منذ البداية كانت رفض مصر ودول عربية مناقشة مشروعات التعاون المشترك مع إسرائيل".

يذكر أن اتحاد الدول المطلة على البحر المتوسط كان قد تم إطلاقه من خلال قمة استضافتها العاصمة الفرنسية العام الماضي ويهدف إلى "تعزيز المشروعات الرامية إلى التكامل الإقليمي" بين دول المنطقة.

ويعقب الاتحاد الجديد محاولة سابقة للتكامل الإقليمي أطلق عليها اسم "عملية برشلونة" وتم تدشينها في التسعينيات إلا أنها اصطدمت بخلافات عربية إسرائيلية شأنها شأن اتحاد المتوسط الذي تأثر بشدة بالحرب الإسرائيلية في قطاع غزة في نهاية العام الماضي وأوائل العام الحالي.
XS
SM
MD
LG