Accessibility links

logo-print

وزير خارجية اليمن يطلع المسؤولين السوريين على آخر تطورات الوضع في اليمن


قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن الرئيس السوري بشار الأسد أكد الأربعاء دعم سوريا لوحدة اليمن بعيدا عن تدخل أي دولة أخرى بشؤونه الداخلية، معربا عن تأييده لمبدأ الحوار.

ونقلت الوكالة عن الرئيس السوري تأكيده دعم سوريا لوحدة اليمن وذلك أثناء استقباله وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي الذي نقل له رسالة من نظيره اليمني علي عبد الله صالح حول التطورات على الساحة اليمنية.

وأضافت الوكالة أن الأسد أكد دعم سوريا لوحدة اليمن أرضا وشعبا بعيدا عن تدخل أي دولة أخرى بشؤونه الداخلية واستعدادها الدائم لمساعدة الشعب اليمني للخروج من أزمته الراهنة، معربا عن تأييده لمبدأ الحوار لما فيه خدمة وحدة القطر اليمني الشقيق وأمنه واستقراره.

وقد عرض القربي على الأسد آخر مستجدات الأزمة اليمنية جراء الحراك الذي يشهده جنوب اليمن من جهة ونشوب مواجهات بين المتمردين الحوثيين والسلطات اليمنية في شمال البلاد من جهة أخرى، ومساعي الحكومة اليمنية لوقف هذه المعارك فورا بما يسهم في استعادة الشعب اليمني لامنه واستقراره، بحسب ما ذكرته سانا.
وأعرب القربي عن تقدير بلاده لمواقف سوريا.

وكانت المواجهات بين الجيش والمتمردين قد اندلعت في 11 أغسطس/آب الماضي في ما بات يعرف بـ" الحرب السادسة" في فصل جديد من نزاع يعود إلى عام 2004 وأسفرت حتى الآن عن مئات القتلى والجرحى فضلا عن نزوح نحو 55 ألف شخص.

من جهة أخرى، شهد الجنوب اليمني اضطرابات خلال الأشهر الماضية على خلفية مطالب سياسية واجتماعية في حين يرى قسم من سكانه أنهم يتعرضون للتمييز من قبل الشمال وأنهم لا يحصلون على مساعدة تنموية كافية.

وقد انطلقت دعوات لانفصال جنوب اليمن وتكاثرت هذه الدعوات بشكل علني خلال التظاهرات التي تخللت بعضها مواجهات دامية أسفرت عن مقتل العشرات.
XS
SM
MD
LG