Accessibility links

مسؤول إيراني يقول إن باكستان مسؤولة بشكل مباشر عن اعتقال المتمردين المعادين لطهران


أكد قائد الشرطة الإيرانية إسماعيل أحمدي اليوم الأربعاء أن باكستان مسؤولة بشكل مباشر عن اعتقال المتمردين المعادين لطهران الذين شنوا هجوما انتحاريا داميا ضد قوات الحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان بلوشستان الأحد الماضي، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال أحمدي إن المحادثات بين طهران وإسلام آباد جارية لاعتقال العناصر الأساسية المتورطة في هذا العمل الإرهابي.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عنه قوله "إن بعض أجهزة الأمن الباكستانية متورطة بشكل ما في هذا العمل الإرهابي. وتقع على الحكومة الباكستانية مسؤولية مباشرة بهذا الخصوص ويجب أن تكون مستعدة لاعتقالهم."

وقال" إن عناصر العمل الإرهابي دخلت أراضينا من باكستان ونحن نعمل مع الباكستانيين على اعتقال العناصر الرئيسية".

وكان انتحاري قد فجر نفسه في اجتماع بين الحرس الثوري وعدد من رجال القبائل الأحد في مقاطعة سيستان-بالوشستان في حنوب شرقي البلاد مما أدى إلى مقتل أكثر من 40 شخصا من بينهم 15 من عناصر الحرس الثوري.

وتتهم طهران كذلك بريطانيا والولايات المتحدة بالضلوع في الهجوم الذي أعلنت جماعة جند الله السنية مسؤوليتها عنه.

وتشن تلك الجماعة تمردا ضد الحكم الشيعي في طهران منذ نحو عشرة أعوام.
XS
SM
MD
LG