Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ يصادق على مشروع قرار نقل معتقلي غوانتانامو إلى الأراضي الأميركية لمحاكمتهم


حقق الرئيس باراك أوباما فوزا متواضعا في جهوده الرامية لإغلاق معتقل غوانتانامو، ونقل المعتقلين إلى الأراضي الأميركية لمحاكمتهم، وذلك بعد أن صادق مجلس الشيوخ على مشروع قرار يمنح وزارة الأمن القومي أكثر من 44 بليون دولارا لتنفيذ خطة الرئيس أوباما التي أعلنها بعد يومين من تسلمه السلطة في واشنطن.

ولقي المشروع قبول 79 من أعضاء المجلس الذين يبلغ عددهم 100 .

ويؤكد السناتور الديموقراطي ديك دربن ضرورة إغلاق المعتقل في أقرب وقت، واصفا إياه بأنه سبب مواصلة القاعدة عمليات التجنيد، وقال:

"يجب إغلاق غوانتانامو لأنه أصبح ذريعة تستخدمها القاعدة لتجنيد مزيد من الإرهابيين".

إلا أن السناتور الجمهوري جورج فينوفيتش رفض نقل أي من المتهمين إلى الأراضي الأميركية، كما شكك في امكانية تنفيذ القرار، وقال:

"يواجه الرئيس عائقا كبيرا قبل السماح بنقل أي معتقل إلى البلاد، وإذا تمكن من جلبهم، مثلما قال السناتور دربن لمحاكمتهم، سيكون أمام الرئيس سبعة حواجز يجب تجاوزها قبل مقاضاة المشتبهين."

ويرى الميجور المتقاعد جون ألتنبرغ أن الخطة ستكلف الكثير من الأموال، كما ستعرض البلاد لمزيد من التهديدات ، ويقول:

"ستكلفنا هذه العملية أموالا باهظة، كما ستعرض البلاد للخطر، وأعتقد أن الأمول التي ستصرف عليها ستضيع هباء، كما أنها ستخلق تحديات للحكومة".
XS
SM
MD
LG