Accessibility links

logo-print

عبد الله لـ"راديو سوا": نطالب القوات الدولية والأفغانية العمل على إجراء انتخابات عادلة ونزيهة


أعرب عبد الله عبد الله المنافس الرئيسي لرئيس أفغانستان حامد كرزاي عن أمله ألا تتعرض العلمية الديموقراطية للمشاكل ذاتها التي تعرضت لها الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتي جرت في 20 أغسطس/ آب الماضي.

ودعا عبد الله في لقاء مع "راديو سوا" الجهات المعنية إلى الاستعداد للعملية التي وصفها بالمصيرية، وقال "نحن الآن بصدد إعداد لائحة من الإجراءات والشروط لعرضها على الجهات المعنية تستهدف تعزيز دورها وضمان الأجواء الملائمة لإجراء انتخابات عادلة ونزيهة وشفافة".

وناشد عبد الله القوات الأفغانية والأجنبية تكثيف جهودها، وقال "نريد من القوات الدولية ومؤسسات الأمن الأفغانية اتخاذ إجراءات أفضل تكفل حماية العملية الانتخابية وتضمن نزاهتها".

كما طالب لجنة الشكاوى بمواصلة عملها الذي وصفه بالأهمية لاسيما بعدما قررت إلغاء نسبة كبيرة من الأصوات المزورة والتي أدت إلى إجراء جولة ثانية.

وأشار إلى أن عملها سيحدد موقفه إزاء نتائج الجولة ، وقال "إنني أؤكد أهمية أن تتسم العملية بالشفافية والمصداقية، وكما أشرت في السابق، فقد قبلت نتائج الجولة الأولى، كما أننا نثق في لجنة الشكاوى، وسنقبل نتائج الجولة الثانية إذا أتسمت بالمعايير نفسها".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعلن الأربعاء أن الأمم المتحدة ترغب في استبدال أكثر من 200 مدقق من الذين عملوا على فرز الأصوات في الانتخابات الأفغانية وذلك بعد ثبوت تورطهم في مخالفات أثناء الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية المقرر عقد جولة ثانية لها في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقد أعلنت اللجنة الانتخابية الأفغانية إلغاء بطاقات تصويت مشبوهة مما خفض الأصوات المؤيدة لكرزاي إلى ما دون عتبة الـ 50 بالمئة المطلوبة لانتخابه في الدورة الأولى. ونال كرزاي بحسب النتائج النهائية التي أعلنتها اللجنة الانتخابية أمس الثلاثاء 49.67 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى بينما حصل عبد الله عبد الله على ما يقارب من 30 بالمئة بدون تأكيدها رسميا بعد.
XS
SM
MD
LG