Accessibility links

logo-print

ريال مدريد يسقط أمام إيه سي ميلان ومانشستر يونايتد وتشلسي يواصلان الانتصارات في دوري أبطال أوروبا


ألحق إيه سي ميلان الايطالي هزيمة مفاجئة بريال مدريد الأسباني 3-2 في عقر داره الأربعاء وأمام نحو 80 الف متفرج تقدمهم رئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

بدأ ريال مدريد المباراة ضاغطا لإحراز هدف مبكر، وتناقل لاعبوه الكرة بيسر بقيادة كاكا، في المقابل كانت تحركات ميلان حذرة إلا أن مهاجمه الكسندر باتو سببا نوعا من القلق لدفاع النادي الملكي.

وفي الدقيقة الـ19 أطلق غرانيرو كرة ضعيفة من خارج المنطقة سيطر عليها الحارس البرازيلي العملاق ديدا بسهولة، بيد أنها أفلتت منه فانقض عليها راوول غونزاليس ليسجل في المرمى الخالي. وأعطى الهدف دفعة معنوية هائلة لأصحاب الأرض الذين أطبقوا على مرمى ميلان محاولين إسقاطه بالضربة القاضية وقام مارسيلو بمجهود فردي رائع تخطى فيه ثلاثة خصوم وأطلق كرة قوية طار لها ديدا (39).

ارتفع إيقاع المباراة في الشوط الثاني الذي جاءت أحداثه مثيرة للغاية مع أفضلية أولية لأصحاب الأرض، وعلى عكس سير المباراة تمكن ميلان من تسجيل هدف التعادل عن طريق بيرلو الذي أطلق كرة صاروخية عجز كاسياس عن التصدي لها (62). ولم تمض أربع دقائق على هدف التعادل حتى تقدم ميلان عن طريق مهاجمه باتو (66) وسط صمت مخيف لجماهير الريال.

شعر الريال بحراجة الموقف وكثف هجومه بغية التعادل، ومن ضربة ركنية أرسل راوول الكرة باتجاه درينتي على حافة المنطقة فسيطر عليها قبل ان يطلقها بيسراه زاحفة استقرت في الزاوية بعيدا عن متناول ديدا (75).

في الدقائق العشر الأخيرة سجل ميلان هدفا بواسطة مدافعه البرازيلي ثياغو سيلفا لكن الحكم لم يحتسبه بداعي ارتكاب الأخير خطا على الحارس كاسياس لدى ارتقائه.
وكانت الكلمة الأخيرة لميلان عندما مرر المخضرم الهولندي كلارنس سيدورف كرة متقنة وخادعة داخل المنطقة باتجاه باتو المتربص في المنطقة فأطلقها على الطاير مباشرة داخل الشباك مانحا فريقه فوزا ثمينا (88).

يذكر أن النادي الملكي خاض اللقاء بدون نجمه البرتغالي كريسيتانو رونالدو هداف المسابقة برصيد 4 أهداف لإصابة في كاحله.

وفي المجموعة ذاتها، عاد مرسيليا بفوز ثمين خارج أرضه على زيوريخ السويسري 1-صفر أنعش فيها أمله ببلوغ الدور الثاني. ونجح المدافع الأرجنتيني غابريال هاينتسه في منح فريقه نقاط المباراة الثلاث في الدقيقة .69

نتائج المجموعة الثانية

وفي مباريات المجموعة الثانية، خطا مانشستر يونايتد خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور الثاني بفوزه خارج أرضه على سبارتاك موسكو الروسي 1-صفر، وسجل الأكوادوري انطونيو فالنسيا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 86.

كان مانشستر يونايتد الأكثر استحواذا للكرة على مدار الشوطين ولاحت له الكثير من الفرص للتقدم، إلى أن منح فالنسيا لفريقه نقاط المباراة الثلاث عندما رفع ناني الكرة داخل المنطقة حولها برباتوف برأسه باتجاه فالنسيا المتربص عند القائم الأيسر قبل أن يطلقها رغم مراقبة أحد مدافعي سسكا داخل الشباك قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.

يذكر أن مانشستر لم يخسر في مبارياته ال14 الأخيرة خارج أرضه في هذه المسابقة فعادل رقم اياكس امستردام الهولندي، كما حقق أول فوز له على ناد روسي على الصعيد الأوروبي.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، سقط فولفسبورغ بطل ألمانيا في فخ التعادل السلبي مع ضيفه بشيكتاش التركي.

نتائج المجموعة الأولى

وفي المجموعة الأولى، قلب بوردو الفرنسي تخلفه أمام العملاق البافاري بايرن ميونيخ الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد توماس مولر ودانيل فان بوتين وهزمه 2-1.
أحرز بوردو هدفا في مرماه وأضاع ضربتي جزاء ولكنه فاز في النهاية.
XS
SM
MD
LG