Accessibility links

المعارضة التركية تنتقد الحكومة لعدم احتجازها متمردين أكراد


وجهت المعارضة والأوساط القومية في تركيا الأربعاء انتقادات حادة إلى الحكومة التركية بعد قرار الحكومة عدم احتجاز مجموعة من المتمردين الأكراد الثلاثاء عادت من العراق إلى تركيا في بادرة لدعم جهود السلام في النزاع التركي الكردستاني، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعرب حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، عن استيائه من "عفو الأمر الواقع" الذي أصدرته الحكومة برأيه بحق المتمردين الثمانية الذين وفدوا من قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، ودخلوا تركيا الاثنين من معبر خابور في جنوب شرق تركيا.

وقال النائب عيسى غوك "إنه عفو سياسي بحكم الأمر الواقع، صدر من خلال المؤسسة القضائية".

من جهته أعلن رئيس جمعية أهالي الجنود الذين سقطوا ضحية أعمال حزب العمال الكردستاني حامد كوسي أن السياسيين الذين أعدوا هذه المبادرة على الأرض يرتكبون خيانة ستحملهم الأمة مسؤوليتها".

وكان قد تم الثلاثاء الإفراج عن المتمردين الثمانية إلى جانب 26 "مدنيا" وفدوا من مخيمات للاجئين الأكراد الأتراك في شمال العراق، في قرار قضائي غير مسبوق في تركيا حيث قد يؤدي إبداء التعاطف فحسب مع حزب العمال الكردستاني إلى السجن.

وقد أرسل حزب العمال الكردستاني "مجموعات سلام" لإبداء دعمه جهود الحكومة التي تستعد لعرض إصلاحات على البرلمان لتحسين حقوق الأكراد وترمي إلى حل النزاع الكردي الذي أدى إلى مقتل 45 ألف شخص منذ اندلاعه عام 1984.

وأعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأربعاء متجاهلا الانتقادات عن سعادته لوصول المتمردين وعن أمله في "أن يأتي الكثيرون غيرهم" وأضاف، "سنصر على هذه العملية ويحدوني الأمل في أن نتمكن من انهائها".

من جهته، قال أحد القادة الرئيسيين في الحزب الكردي المحظور مراد كاراييلان عبر وكالة فرات نيوز "قمنا بما علينا فعله".

وتابع "سنرى الآن ما ستفعله الحكومة قبل كل شيء ينبغي أن تتوقف العمليات العسكرية وان يبدأ الحوار".
XS
SM
MD
LG