Accessibility links

واشنطن تدعو لوقف الهجمات اللاذعة ضد إسرائيل داخل الأمم المتحدة


دعت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس الأربعاء الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تستبدل هجماتها اللاذعة ضد إسرائيل، بالاعتراف بشرعية الدولة العبرية وحقها بالسلام والأمن.

وأكدت رايس في مؤتمر تحت عنوان "مواجهة المستقبل" يعقد بمبادرة من الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، التزام الولايات المتحدة بمحاربة التطرف، وأضافت: "سنكون إلى جانب أصدقائنا على الجبهة وسندعم حق إسرائيل غير القابل للتصرف بالدفاع عن نفسها."

ولم تشر رايس إلى تقرير غولدستون الذي يتهم إسرائيل والمجموعات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة بارتكاب جرائم حرب خلال الشتاء الماضي.

وكانت رايس قد التقت لمدة ساعة تقريبا رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة أن نتانياهو شكر رايس على الاعتراض الشديد لإدارة الرئيس أوباما على تقرير غولدستون ودعمها لإسرائيل في الأمم المتحدة. وكرر البيان التعهدات الأميركية بالعمل لضمان أمن إسرائيل ومن أجل السلام في المنطقة.

والتقت رايس قبل ذلك مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ووزيري الدفاع أيهود باراك والخارجية أفيغدور ليبرمان. ووصف متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية اللقاء بين رايس وليبرمان بأنه "جيد"، دون إعطاء تفاصيل إضافية.
XS
SM
MD
LG