Accessibility links

اتهام رجل في بوسطن يحمل الجنسيتين الأميركية والمصرية بالتآمر لدعم الإرهاب


وجهت محكمة في ولاية ماساشوسيتس الأميركية أمس الأربعاء اتهامات لمواطن يحمل الجنسيتين الأميركية والمصرية بالتآمر لدعم الإرهاب.

وأشارت السلطات في مدينة بوسطن إلى أن المتهم طارق مهنا الذي اعتـقَل في مطار لوغان في مدينة بوسطن قبل ركوب الطائرة في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي، كان يخطط لتنفيذ عمليات ضد مواقع عسكرية أميركية في العراق ومراكز للتسوق في الولايات المتحدة واغتيال ساسة أميركيين بين عامي 2001 و2008.

وقال مايكل لوكاس القائم بأعمال المدعي العام في الولاية، إن مهنا اعتقل العام الماضي بتهمة الكذب على السلطات حين أدلى بمعلومات خاطئة حول متهم آخر يعتقد أنه كان يخطط للمشاركة في عملية تهدف إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية.

وأوضح أن مهنا واثنين من شركائه توجهوا إلى الشرق الأوسط في فبراير/شباط 2004 ليخضعوا لتدريب سمح على ما يبدو بتأهيلهم للجهاد ضد مصالح أميركية ولا سيما ضد أميركيين في العراق.

وأضاف:" لقد حاول مع آخرين ممن شاركوا في المؤامرة، تنفيذَ عمليات جهادية، وبحثوا الخطوات المقبلة وسبل حبك مؤامرتهم، ومنها السفر إلى الخارج لتلقي تدريبات، والسعي لقتلِ جنود أميركيين، والحصول على الأسلحة لقتلِ مواطنين أميركيين في مجمعات تجارية في الولايات المتحدة."

وبحسب بيان لوزارة العدل الأميركية، فإن مهنا قد يواجه حكما بالسجن 15 عاما في حال إدانته.
XS
SM
MD
LG