Accessibility links

logo-print

وزيرا الدفاع الفرنسي والكويتي يوقعان اتفاق تعاون دفاعي في باريس


عززت فرنسا والكويت علاقاتهما العسكرية إلى حد كبير في إطار مساعي باريس لاستعادة مكانتها كاملة لدى دول منطقة الخليج.

ففي الوقت الذي تحاول الكويت الحصول على طائرات Rafale الفرنسية المقاتلة متعددة الاستخدام، وقع وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر مبارك الأحمد الصباح ونظيره الفرنسي إيرفيه موران اتفاقا دفاعيا في مقر وزارة الدفاع الفرنسية.

وقال الشيخ جابر إن الاتفاق يفتح الطريق أمام تعاون استراتيجي بين الجيشين الكويتي والفرنسي ويكمل اتفاقا سابقا موقعا في 18 آب/أغسطس عام 1992.

من جهته، أكد موران أن فرنسا عائدة إلى هذه المنطقة الإستراتيجية من العالم وذلك لضمان أمنها، مشيرا إلى البرنامج النووي الإيراني الذي يشكل عاملا بالغ الأهمية لزعزعة الأمن والاستقرار ويثير قلق دول الخليج العربية.

وكانت باريس عززت في الأشهر الأخيرة علاقاتها مع الدول الخليجية النفطية الغنية في الخليج.

ودشن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في نهاية مايو/أيار قاعدة عسكرية فرنسية دائمة في الإمارات العربية المتحدة وجدد في الوقت نفسه اتفاقا دفاعيا موقعا مع الإمارات في 1995.
XS
SM
MD
LG