Accessibility links

logo-print

اليونيسيف تعين نانسي عجرم سفيرة للنوايا الحسنة


عينت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وفق ما أعلنت مديرة المكتب الإقليمي لليونيسيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم الخميس.

ويفترض أن تساهم عجرم في تسليط الأضواء على قضايا الأطفال في دول المنطقة وابرز مشاكلهم لناحية الفقر والجوع إضافة إلى وقوع الأطفال ضحايا النزاعات والعنف وأحيانا عدم حصولهم على التعليم اللازم.

وأكدت عجرم خلال مؤتمر صحافي عقد في بيروت للإعلان عن التسمية، أنها كانت مهتمة دائما بعمل اليونيسيف، وأضافت: "إنني كأم شابة لفتاة صغيرة، أصبحت أتعاطف أكثر مع الأمهات في المنطقة". وتابعت: "أن تسميتي هي حلم يتحقق، وأفضل ما يمكن أن يحصل لفنان، لإنسان، ولأم".

كما عبّرت نانسي عجرم عن سرورها بوضع شهرتها في خدمة الآخرين ومن اجل مساعدة الأطفال.

من ناحيتها، قالت مديرة مكتب اليونيسيف للشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيغريد كاغ، إن سفراء النوايا الحسنة يلفتون أنظار العالم إلى احتياجات الأطفال وفي إمكانهم أن يساعدوا على إحداث تغيير.

يذكر أن نانسي عجرم البالغة 26 عاما كانت قد بدأت الغناء في سن مبكرة، وتتجاوز شهرتها الدول العربية. وقدمت عجرم عددا من الأغاني الموجهة إلى الأطفال وأبرزها "شخبط شخابيط".

وقد فازت بجائزة من جوائز الموسيقى العالمية عن فئة اكبر مبيعات لفنان من الشرق الأوسط.

XS
SM
MD
LG