Accessibility links

بايدن يسعى للحصول على دعم أوروبا الشرقية للدرع الصاروخي الجديد


عبر نائب الرئيس جو بايدن اليوم الخميس عن ارتياحه لقيام رومانيا بدعم المشروع الأميركي الجديد للدرع المضاد للصواريخ، وذلك بعد تخلي إدارة الرئيس باراك أوباما عن خطة كانت قد أعدتها الإدارة السابقة لنشر درع صاروخي في بولندا والتشيك.

وقال بايدن في ختام لقاء مع الرئيس الروماني ترايان باسيسكو في العاصمة بوخارست إن الولايات المتحدة تقدر دعم رومانيا للمشروع الجديد المضاد للصواريخ.

ويهدف النظام الجديد الذي قدمته إدارة أوباما في 17 سبتمبر/أيلول الماضي إلى التصدي لصواريخ بعيدة وقصيرة ومتوسطة المدى ومن المقرر أن يتم نشره في قواعد بحرية متنقلة.

وقال بايدن إن المشروع الجديد يعتبر نسخة أفضل عن الدرع السابقة، التي أثارت استياء روسيا وكانت ستتضمن نشر بطاريات صواريخ وأجهزة رادار ثابتة في بولندا والتشيك.

وخلافا لهاتين الدولتين اللتين أصدرتا ردود فعل سلبية على قرار الإدارة الأميركية بالتخلي عن مشروع الدرع المضادة للصواريخ، فقد رحبت رومانيا بالمشروع الجديد لأنها اعتبرت أن أراضيها ستكون محمية بالكامل بهذا المشروع خلافا للخطة القديمة.

وكان بايدن الذي يقوم بجولة قصيرة في أوروبا الشرقية قد حصل على دعم بولندا للنظام الجديد كما سيسعى إلى طمأنة التشيك والحصول على دعمها للمشروع ذاته بعد انتهاء زيارته إلى رومانيا التي يلقي خلالها خطابا يؤكد فيه على علاقات واشنطن مع دول أوروبا الشرقية.
XS
SM
MD
LG