Accessibility links

logo-print

إصابتان بإنفلونزا الخنازير في البصرة، والمثنى تخلو من أية إصابة


سجلت المؤسسات الصحية في البصرة إصابتين بالحمى الوبائية بعد مرور شهرين على تسجيل أول إصابة، فيما أعلنت السلطات الصحية في المثنى خلو المحافظة من الإصابة بالمرض.

وأعلن مدير عام صحة البصرة رياض عبد الأمير عن إغلاق مدرسة ثانوية في قضاء الزبير إثر إصابة أحد مدرسيها بالحمى الوبائية.

وأشار عبد الأمير في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الخميس إلى أن حالات الإصابة بالمرض في محافظة البصرة بلغت حتى الآن ثلاث حالات شفيت إحداها فيما تتلقى حالتان العلاج في مستشفى البصرة العام.

وقال عبد الأمير إن مديرية الصحة أكملت جميع الاستعدادات لمواجهة المرض في حال استشرائه في المحافظة، مشيرا إلى أن الإجراءات الاحترازية تضمنت إخضاع الوافدين عبر المنافذ الحدودية إلى فحوصات للتأكد من عدم إصابتهم بالمرض، مضيفا قوله:

"وصلتنا كاميرات حرارية تم نصبها في جميع المنافذ الحدودية البرية والبحرية، ومن ناحية العلاجات فإنها متوفرة لدينا والكوادر الطبية الكفوءة أيضاً موجودة، ونحن قادرون على السيطرة على المرض بشكل كامل".

ويأتي الإعلان عن تسجيل إصابات جديدة بالحمى الوبائية بالتزامن مع إعلان الحكومة المحلية تشكيل غرفة عمليات لمتابعة تطورات المرض والإشراف على تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG