Accessibility links

اختطاف موظف فرنسي يعمل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غرب دارفور


جرى الخميس اختطاف موظف فرنسي يعمل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غرب دارفور قرب الحدود مع تشاد، طبقا لما صرح به مسؤول في المنظمة لوكالة الصحافة الفرنسية.

فقد قال تمارا الرفاعي مسؤول المكتب الإعلامي للجنة الدولية للصليب الأحمر في الخرطوم "يمكننا تأكيد خطف أحد موظفينا في محيط الجنينة، عاصمة غرب دارفور."

وأضاف أن الموظف فرنسي الجنسية واسمه غوتييه لوفيفر، موضحا أنه يعمل منذ 15 شهرا في دارفور ومنذ خمسة أعوام لحساب اللجنة الدولية.

وتابع المسؤول "لا نملك أي مؤشرات حول أسباب عملية الخطف وهوية الخاطفين".

وعملية الخطف هذه هي الخامسة التي تستهدف عاملين في المجال الإنساني في دارفور منذ شهر مارس/آذار الماضي والأولى التي تستهدف أحد عناصر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكان قد أفرج في نهاية الأسبوع عن موظفين يعملان لحساب منظمة "غول" الايرلندية غير الحكومية بعد احتجازهما لمدة 107 أيام. ولا يزال موظفان مدنيان في قوة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشتركة لحفظ السلام مخطوفين.
XS
SM
MD
LG