Accessibility links

مقتل وإصابة العشرات في هجوم على طائرة الرئيس الصومالي بمقديشو


قتل أكثر من 30 شخصا وأصيب العشرات بجروح في العاصمة الصومالية مقديشو الخميس في هجوم للمتمردين بقذائف المورتر على طائرة الرئيس شيخ شريف أحمد، ردت عليه مدفعية قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي.

ولم يُصب الرئيس الصومالي بأذى الذي كان متوجها إلى أوغندا لحضور قمة افريقية، ويعد الهجوم واحد من أشرس المواجهات المسلحة منذ أسابيع في مقديشو.

وقالت مصادر إخبارية إن جنود حفظ السلام أطلقوا 35 صاروخا من طراز BM21 وقذيفة مورتر على سوق البكارة وان أعمدة من الدخان الأسود تصاعدت منه.

وتتهم واشنطن الحركة المتمردة بأنها ذراع للقاعدة في الصومال، بينما تعتبر الحكومة الصومالية والقوات التابعة للاتحاد الإفريقي سوق البكارة الذي يشتهر ببيع السلاح معقلا لمتمردي حركة الشباب الإسلامية المتمردة التي تحاول الإطاحة بالحكومة المؤقتة.

وقال شهود عيان إن حركة الشباب بدأت بإطلاق قذائف المورتر من ستة مواقع على الأقل داخل وحول سوق البكارة أثناء مغادرة طائرة الرئيس الممر الساحلي للمطار الدولي.

وأسفر القتال في الصومال عن مقتل 19 ألف مدني منذ بداية عام 2007 ونزوح مليون ونصف المليون عن ديارهم مما أدى إلى واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم. وتقول أجهزة أمن غربية إن الصومال أصبح ملاذا آمنا للمتشددين بما في ذلك "جهاديون" أجانب يستخدمون الدولة الواقعة في القرن الإفريقي للتخطيط لشن مزيد من الهجمات في المنطقة.

ونفذت حركة الشباب الشهر الماضي تفجيرا انتحاريا مزدوجا على مقر القوة التابعة للاتحاد الإفريقي في العاصمة مقديشو أسفر عن مقتل 17 من أفرادها، بينهم نائب قائد القوة البوروندية.
XS
SM
MD
LG