Accessibility links

كوشنير يبحث في بيروت الأزمة الحكومية ومسألة انسحاب إسرائيل من منطقة الغجر الحدودية


بحث وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير اليوم الجمعة في بيروت مسألة انسحاب القوات الإسرائيلية من منطقة الغجر الحدودية، علاوة على الأزمة السياسية في لبنان، وذلك إثر لقائه كبار المسؤولين اللبنانيين.

وعبر كوشنير عن قلق بلاده من التأخير الحاصل في تشكيل حكومة في لبنان، مبديا خشيته من انعكاسات المخاطر الموجودة في المنطقة على أمن لبنان ووحدته وحريته. ودعا كوشنير اللبنانيين إلى عدم انتظار الخارج وإلى تحمل مسؤولياتهم بأنفسهم، مضيفا "ليس على فرنسا أن تشكل لكم حكومتكم وأن تعطيكم دروسا، لكننا قلقون."

كما دعا إلى وقف النزاعات الداخلية بهدف الوصول إلى تشكيل الحكومة، منوها خصوصا بسلوك سوريا في التعامل مع الوضع اللبناني.

ونبه كوشنير إلى خطورة الوضع في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى أن عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ما زالت عند نقطة الصفر والجهود الأميركية لم تفلح حتى الساعة في تحريكها.

وفي الموضوع الإيراني، قال كوشنير إن الإشارات الواردة من إيران حول ردها على مسودة اتفاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي ينص على زيادة تخصيب اليورانيوم الإيراني المنخفض التخصيب في روسيا، ليست إيجابية.

وتابع "إذا بقيت المؤشرات سلبية وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء، سيكون الأمر مؤسفا على صعيد مواصلة الاتصالات السياسية على مستوى الدول الخمس زائد واحد في جنيف."

XS
SM
MD
LG