Accessibility links

logo-print

وفد من الوكالة الدولية للطاقة يزور طهران لمعاينة مصنع تخصيب اليورانيوم في قم


ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن وفدا من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيتوجه غدا السبت إلى إيران لزيارة مصنع تخصيب اليورانيوم الجاري بناؤه في قم .

وأوضحت الوكالة أن المفتشين سيمكثون يومين أو ثلاثة أيام في إيران.
وكان موعد تفتيش هذا المصنع تحدد في بداية هذا الشهر بمناسبة زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى طهران.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أكدت الجمعة أن إيران سترد منتصف الأسبوع المقبل على مشروع الاتفاق الذي عرضته الوكالة على إيران والمتمثل في موافقة طهران على تخصيب اليورانيوم في روسيا وذلك لتبديد المخاوف الغربية بشان برنامجا النووي، مضيفة أنها تأمل أن يكون الرد إيجابيا.

وجاء في بيان للوكالة أن أيراني أبلغت المدير العام للوكالة محمد البرادعي بأنها تفكر في الاقتراح بشكل ايجابي ، لكنها تحتاج إلى المزيد من الوقت حتى منتصف الأسبوع المقبل للرد.

وقال البرادعي إنه في حال مصادقة إيران على الاتفاق سيكون ذلك مؤشرا لتعاون بناء من جانبها مع الوكالة.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا قد وافقت على أن يتم تخصيب اليورانيوم الذي تحتاجه إيران للأغراض الطبية في روسيا.

تطمينات باكستانية لإيران

وعلى صعيد آخر، سعت باكستان الجمعة إلى طمأنة المسؤولين الإيرانيين الزائرين إلى أنها لن تسمح مطلقا لمسلحين بشن هجمات انطلاقاً من أراضيها ضد جمهورية إيران الإسلامية.

وقد ابلغ وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك نظيره الإيراني الزائر مصطفى محمد نجار، بأن باكستان لا تتهاون حيال استخدام أراضيها نقطة انطلاق للاعتداء على دول مجاورة.

وكان نجار قد دعا باكستان إلى شن حملة للقضاء على المسلحين عقب التفجير الانتحاري على الحرس الثوري الذي أودى بحياة 42 شخصا.

وقد انتقدت إيران باكستان بسبب هذا التفجير واتهمت أجهزة الاستخبارات الباكستانية بالتواطؤ مطالبة باكستان بتسليمها زعيم جماعة جند الله التي أعلنت مسؤوليتها عن التفجير.
XS
SM
MD
LG