Accessibility links

logo-print

دواء مضاد للسكري يساعد المصابين بالبدانة على إنقاص وزنهم


أظهرت دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية "ذي لانسيت" أن دواء جديدا ضد السكري يمكنه أن يساعد أيضا الأشخاص الذين يعانون من البدانة على إنقاص وزنهم إذا ترافق مع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية وممارسة الرياضة.

وقد حصل عقار "فيكتوزا" الذي يتضمن مادة ليراغلوتيد على الضوء الأخضر لتسويقه في أوروبا في يونيو/ حزيران.
ويستخدم العقار لدى البالغين الذين يعانون من السكري من الفئة الثانية الأكثر شيوعا للسيطرة على مستوى السكري في الدم. وتؤخذ جرعة واحدة منه يوميا على شكل حقنة تحت الجلد.

وأجريت دراسة حول فعاليته على صعيد إنقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من البدانة شملت 564 متطوعا أوروبيا 135 رجلا و 429 امرأة وزعوا على ثلاث مجموعات: مجموعة حصلت على مادة ليراغلوتيد بأربع جرعات مختلفة وأخر على عقار اورليستات المضاد للبدانة ويسوق تحت اسم "كزينيكال " فيما حصلت المجموعة على عقار ثالث لا يتضمن أي مادة فاعلة.

وقد بدأ الجميع كذلك حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية وبرنامجا رياضيا يوميا في الأسبوعين اللذين سبقا بدء التجربة.

وبعد خمسة أشهر خسرت المجموعة التي أعطيت مادة ليراغلوتيد ما معدله 4.8 إلى 7.2 كيلوغرامات وفقا للجرعة التي تلقوها اما المجموعة التي حصلت على أورليستات ففقدت 4.1 كيلوغرامات والمجموعة الثالثة 2.8 كليوغرام.

وتبين ان 70 بالمئة من الأشخاص الذين تلقوا اكبر جرعة من ليراغلوتيد فقدوا أكثر من 5 بالمئة من وزنهم في مقابل 44بالمئة من الأشخاص الذين تناولوا ارليستات و30بالمئة من الذين لم يتناولوا أي مادة فاعلة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا مادة ليراغلوتيد "لم يصابوا بأعراض جانبية تذكر باستثناء بعض الغثيان التقيؤ المرحلي من دون أن يؤدي ذلك إلى وقف العلاج.
وأشرف على الدراسة أستاذ التغذية في جامعة كوبنهاغن ارني استروب.

وتؤدي مادة لراغلوتيد إلى زيادة كمية الأنسولين التي يفرزها البنكرياس بعد امتصاص الأغذية.
XS
SM
MD
LG