Accessibility links

هولبروك يقول إن تحقيق نصر حاسم على العدو في باكستان يحتاج إلى وقت


أشاد الموفد الأميركي إلى باكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك الجمعة بتصميم باكستان على مواجهة المقاتلين الاسلاميين في وزيرستان.

ورأى هولبروك أن التأكد من تحقيق نصر حاسم على العدو يحتاج إلى وقت، وهو قضية بالغة الأهمية بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

وأضاف هولبروك أن الادارة الأميركية معجبة جدا بالتصميم الباكستاني والدعم الذي يلقاه الجيش منذ الهجوم في الربيع الماضي على وادي سوات واشراك عدد كبير من القوات في المعركة.

وشنت باكستان آخر الأسبوع الماضي هجوما على معاقل طالبان في وزيرستان الجنوبية، المحاذي للحدود الأفغانية.

وقد سيطرت القوات الباكستانية على بلدة كوتكاي معقل زعيم طالبان حكيم الله محسود في اليوم السابع من هجومها على وزيرستان الجنوبية، على ما أفادت مصادر عسكرية السبت.

وقال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف عن اسمه إن "قوات الأمن سيطرت على كوتكاي خلال الليل وتقوم حاليا بتطهير البلدة".

وتابع "أنه اختراق هام لان كوتكاي كانت معقل طالبان ومسقط رأس حكيم الله محسود وقاري حسين". وحكيم الله محسود هو قائد حركة طالبان باكستان وقاري حسين احد معاونيه ويعتبر الرأس المدبر للعديد من العمليات الانتحارية التي وقعت في باكستان.

نداء لحماية المدنيين

على صعيد آخر، أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر نداءا عاجلا لحماية المدنيين في باكستان بعد أن ارتفع مستوى العنف في عدد من مناطقها.

وأعرب الصليب الأحمر الدولي عن قلقه على عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين في منطقة جنوب وزيرستان التي تمزقها الصراعات.

يذكر أن العمليات العسكرية فيها مستمرة وكذلك التفجيرات الانتحارية مما أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين والمعتقلين الجرحى وارتفاع اعداد المشردين داخل البلاد.

وقال مدير عمليات الصليب الأحمر الدولي في جنوبي آسيا جاك دي مايو إنه من الصعب تحديد عدد الذين فروا من القتال الدائر بين القوات الباكستانية وحركة طالبان باكستان.

وأضاف أن تقارير تحدثت عن 50 ألف مهجّر، لكن تقارير أخرى أشارت إلى أكثر من 150 ألف مهجر. وأعرب عن قلقه من تطور الوضع.

وقال: "يجب أن تصل المساعدات الإنسانية فورا بدون تمييز إلى كل المدنيين العالقين في المناطق التي تشكل مسرحا للعمليات العسكرية."

الاحتياجات الإنسانية

وأضاف دي مايو أن عدم قدرة وفد الصليب الأحمر من الوصول إلى وزيرستان يمنعه من تكوين صورة واضحة عن الاحتياجات الإنسانية للناس في الداخل.

وقال إن معظم الذين تركوا منازلهم يعتمدون على السلطات المحلية وعلى اهلهم لتلبية احتياجاتهم الفورية الأمر الذي يفرض ضغطا على المصادر المحدودة للعائلات المضيفة، في حين أن الاحتياجات الإنسانية كبيرة وأهمها حماية المدنيين من الصراع والعنف المسلح.

وأضاف: "هناك ضرورة حتمية وأولوية مطلقة على جميع المتورطين في هذا العنف المسلح لمراعاةِ مبادئ الفصل والتمييز بين المقاتلين وغير المقاتلين."

وأوضح المسؤول الدولي أن اللجنة الدولية للصليب الاحمر قدمت خدماتها للحكومة الباكستانية وطالبت بأن تمنح حق الوصول الكامل إلى جميع الأشخاص المحرومين من الحريةِ سواء أكانت تحت سلطة مدنية أم عسكرية.

وأضاف أن الصليب الأحمر الدولي بالتعاون مع الهلال الأحمر الباكستاني تمكن من توفير مساعدات لاكثر من نصف مليون مهجر.

XS
SM
MD
LG