Accessibility links

وزير الرياضة الجزائري : سنواجه مصر بملعب كرة و ليس ساحة حرب وعلاقات الشعبين أكبر من مباراة


تناقلت عدة صحف جزائرية ومصرية تصريحات وزير الرياضة الجزائري الهاشمى الجيار التي أثنى فيها على المبادرات التي أطلقتها وسائل إعلام مصرية لنبذ التعصب الكروي مع مصر قبل اللقاء المرتقب بين منتخبي البلدين في الـ14 من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ، والذي سيحدد من سيذهب إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في المونديال.

وأكد الجيار أنه مع اي صوت عقل يهدئ من روع الجمهورين ويعمل على تثقيف الجمهور والبعد عن الأقلام التي تحاول إشعال الفتنة بين شعبين يرتبطان بعلاقات ممتدة منذ عدة عقود بسبب مباراة في كرة القدم.

وعن سبب تلك الأجواء السائدة قبل المباراة ، أكد أن هذا شيء طبيعي لما عانته كرة القدم الجزائرية فى حقبة التسعينيات من انتكاسات،حيث أصبحت لا تستطيع حتى الوصول إلى كأس الأمم الأفريقية، والمنتخب الجزائري أعطى أملا لشعبه بالظهور من جديد فى المونديال بعد النتائج الرائعة التي حققتها الكرة الجزائرية فى مونديالى 1982 و1986 وهو ما جعل الشعب الجزائرى متشبثا بتلك الفرصة، ويبذل الغالى والرخيص لتحقيق حلمه فى الصعود لنهائيات كأس العالم القادمة.

وأضاف، إن كبرياء الفريق المصري بطل أفريقيا لدورتين متتاليتين يجعله لن يقبل إلا بالصعود للمونديال، وبالتالي أخذت المباراة حيزا كبيرا من الأهمية لتحقيق حلم الشعبين، ولكن لا يجب أن تتحول تلك الأهمية إلى توتر بين البلدين، خاصة أنها مباراة فى كرة القدم وليست حربا.

XS
SM
MD
LG