Accessibility links

logo-print

قوات الشرطة الإسرائيلية تقتحم باحة الحرم القدسي


أفادت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أن عناصر القوات الخاصة التابعة للشرطة اقتحمت صباح اليوم الأحد باحة الحرم القدسي في القدس القديمة اثر تظاهرات قام بها فلسطينيون.

وقالت المصادر نفسها أن قوة من الشرطة اقتحمت باحة الحرم القدسي اثر إلقاء حجارة على زوار كانوا في الموقع.

وأوضحت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن عناصر من الشرطة تعرضوا للرشق بالحجارة من قبل متظاهرين وتم اعتقال العديد من المتظاهرين.

وأضافت مصادر الشرطة أنه اثر هذه الحوادث أغلقت الشرطة مدخل الحرم القدسي الذي كان فتح بشكل اعتيادي قبل فترة قصيرة أمام المصلين المسلمين والزوار غير المسلمين.

وتحسبا لاحتمال تصاعد التوتر ، قامت الشرطة الإسرائيلية بتعزيز قوات الأمن في مدينة القدس وخاصة في إطار باحة الحرم القدسي والأحياء المجاورة.

وقال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد وجهت دعوات في صفوف الفلسطينيين والعرب الإسرائيليين للمجيء والتظاهر دفاعا كما يقال عن جبل الهيكل -التسمية الإسرائيلية للحرم القدسي- ولذلك قمنا بتعزيز الدوريات في المدينة القديمة لتجنب أي إخلال بالأمن".

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن مروحية تابعة للشرطة كانت تحلق فوق مدينة القدس القديمة.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية وإذاعة الجيش أن هذا الانتشار للشرطة تم اثر التوتر الناجم عن تنظيم اجتماع في القدس خلال النهار لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في جبل الهيكل.
XS
SM
MD
LG