Accessibility links

المالكي قلق من احتمال تأجيل الانتخابات والمجلس السياسي يبحث قضية كركوك


أعرب رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي عن قلقه الشديد من احتمال تأجيل الانتخابات العامة المقررة منتصف يناير/كانون الثاني، وذلك عشية اجتماع الفرصة الأخيرة الذي سيعقده المجلس السياسي الأحد لبحث قضية كركوك المتنازع عليها.

والمجلس السياسي هو السلطة السياسية العليا في البلاد ويضم كلا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ونائبي رئيس الحكومة ورؤساء الأحزاب السياسية الرئيسية في البلاد.

وحذر المالكي في بيان أصدره مكتبه من أنه لن يكون للبرلمان والحكومة أي شرعية إذا لم تـُجرَ الانتخاباتُ في موعدها المحدد.

وقد أعربت المرجعية الشيعية العليا في النجف عن قلقها من عدم إقرار قانون الانتخابات الذي أحاله البرلمان العراقي الأسبوع الماضي على المجلس السياسي للأمن الوطني، إثر خلاف على قضية كركوك.

وكان مجلس النواب العراقي قد فشل الأربعاء الماضي في التوصل إلى اتفاق بشأن القانون بسبب الجدل حول قضية كركوك المتنازع عليها، وأحال المسودة إلى المجلس السياسي لإيجاد تسوية بخصوصه.

وأوضحت اللجنة الانتخابية مرات عدة أنها بحاجة لمهلة 90 يوما لتحضير الانتخابات.

ويطالب الأكراد بإلحاق كركوك بإقليم كردستان ويرفضون إعطاءها وضعا خاصا، في حين يعارض التركمان والعرب ذلك ويطالبون بتحديث سجل الناخبين، متهمين الأكراد بإضافة أعداد كبيرة من الأكراد بعد عام 2004.
XS
SM
MD
LG