Accessibility links

الأردن يستغرب "التوظيف السياسي" لحادث الاعتداء الذي تعرض له المعارض ليث شبيلات


أعرب نبيل الشريف وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عن استغرابه مما أسماه بـ"عملية التوظيف السياسي" لحادث الاعتداء الذي تعرض له المعارض البارز ليث شبيلات وسط عمان الأحد.

وقال الشريف لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الأردن دولة قانون ومؤسسات وليس من المعقول كلما حدثت مشاجرة أن تعطى لها أبعاد سياسية فتاريخنا واضح وتعاملنا واضح والأمر لا يحتاج تحميله أبعادا أكثر مما يحتمل."

وكان النائب الأردني السابق ليث شبيلات قد تعرض لاعتداء على يد خمسة أشخاص إنهالوا عليه بالضرب أثناء توقفه في أحد المخابز وسط عمان.

السؤال والمحاسبة

وكان شبيلات قد ألقى قبل يومين محاضرة في رابطة الكتاب طالب فيها بمحاسبة المسؤولين، على حد قوله. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية: "كان عندي محاضرة قبل يومين في رابطة الكتاب طالبت خلالها بمحاسبة المسؤولين وقلت إن الكل داخل البلد يجب إن يخضع للسؤال والمحاسبة وإذا لم يتم فعل ذلك فلا أرى فائدة من العمليات الإصلاحية."

وحول وجود علاقة بين تصريحاته والاعتداء، أوضح شبيلات أن "الكل منزعج من تصريحاتي" لكنه نفى وجود أي تهديدات له.

من جهته، أكد الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب أن "شبيلات اشتكى إلى مديرية شرطة وسط عمان مدعيا تعرضه للضرب من قبل أشخاص لا يعرفهم أثناء تواجده أمام مخبز صلاح الدين في منطقة العبدلي."

وأضاف أنه "توجه على أثرها إلى مستشفى عمان الجراحي لتلقي العلاج والحصول على تقرير طبي"، مشيرا إلى أن حالته الصحية العامة حسنة وأن مديرية شرطة وسط عمان باشرت بالتحقيق في ملابسات الحادث.

وتابع أن المعلومات الأولية تشير إلى حدوث مشادة كلامية بين شبيلات والأشخاص الذين كانوا أمام المخبز، نافيا وجود أي أبعاد أخرى للقضية.
XS
SM
MD
LG