Accessibility links

النيابة العامة المصرية تعلن أن الحصيلة النهائية لضحايا القطارين 46 شخصا بين قتيل وجريح


أكد النائب العام المصري عبد المجيد محمود في بيان أصدره الأحد أن الحصيلة النهائية لحادث تصادم القطارين الذي وقع مساء السبت جنوب غرب القاهرة بلغت 18 قتيلا و36 جريحا.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في بيان سابق بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن 12 من المصابين بجراح طفيفة خرجوا من المستشفيات بعد إجراء التحاليل والفحوص الطبية اللازمة وتحسن حالتهم. وأضاف بيان وزارة الصحة أن جميع المصابين "حالتهم مستقرة الآن".

وأفادت حصيلة سابقة مستقاة من مصادر أمنية مساء السبت أن الحادث أوقع 25 قتيلا و55 جريحا.

القطاران في اتجاه واحد

ويذكر أن التصادم وقع بين قطارين يسيران في اتجاه واحد عند بلدة جرزة، على بعد 70 كيلومترا تقريبا جنوب غرب القاهرة بالقرب من مدينة العياط.

ونتج الحادث عن توقف القطار الأول الذي كان قادما من القاهرة في طريقه إلى الفيوم بسبب عطل حدث إثر اصطدامه بدابة جاموسة. وجاء القطار الثاني الذي كان متجها من العاصمة المصرية إلى أسيوط بسرعته العادية فاصطدم بالأول من الخلف.

برج المراقبة كان خاليا

وأوضح بيان النائب العام المصري أن التحقيقات التي أجريت أفادت بأن الموظف المسؤول عن برج المراقبة الواقع قبل بلدة جرزة سيد علي طحيوي الذي كان يفترض أن يتلقى إشارة تعطل القطار الأول غادر مكان عمله قبل أن يأتي زميله ليحل محله.

وأضاف أن هذا الموظف ترك برج المراقبة خاليا واستقل القطار الثاني للعودة إلى بلدته فقتل في الحادث. وقال البيان إنه بسبب عدم وجود أحد في برج المراقبة عند تعطل القطار الأول لم يتسن إبلاغ القطار الثاني بضرورة التوقف فواصل طريقه ووقع التصادم.

وأكد بيان النائب العام أن التحقيق يجري مع سائقي القطارين. وكان سائق القطار الأول قد فر هاربا فور وقوع الحادث لكن تم توقيفه بعد ذلك بساعات. أما سائق القطار الثاني فأصيب في الحادث، وفق المصدر نفسه.
XS
SM
MD
LG