Accessibility links

أوباما يشجب تفجيري بغداد ويؤكد دعم بلاده للعراق


شجب الرئيس باراك أوباما تفجيرات بغداد اليوم التي قال إنها تبعث على الاشمئزاز، مشيرا إلى أنها لا تخدم أي غرض سوى قتل أناس أبرياء من الأطفال والنساء والرجال، وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض اليوم.

وأضاف أوباما أن هذه التفجيرات تكشف عن الأجندة البغيضة والهدّامة لأولئك الذين يسعون إلى حرمان العراقيين من تحقيق مستقبلهم الذي يستحقونه.

وذكر البيان أن الرئيس أوباما أجرى اتصالا هاتفيا بكل من الرئيس جلال الطالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي عقب الهجمات، مؤكدا التزام الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب العراقيين.

واستنكرت السفارة الأميركية والقوات متعددة الجنسيات في بيان مشترك الهجمات التي وقعت في بغداد اليوم الأحد وأسفرت عن مصرع وإصابة المئات من المواطنين الأبرياء.

ودعا البيان العراقيين إلى العمل سوية للوقوف بوجه أشكال العنف كافة ومجابهة المساعي الرامية الى ترهيبهم في هذه المرحلة المهمة التي يمر بها بلدهم على أبواب الانتخابات النيابية.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستبذل أقصى ما تستطيع لمساعدة الحكومة العراقية في جهودها الرامية إلى تقديم الجهات المسؤولة عن مثل هذه الأفعال الرهيبة إلى العدالة بموجب القوانين العراقية المتخذة، حسب البيان.

XS
SM
MD
LG